بعد “داعش”… شبح عصابات “الخطف” يهجم على الموصل!

ديانا س.عبدالله سيادة النقيب زهير رمضان ترفّع الفنان السوري زهير رمضان إلى رتبة نقيب للفنانين في سوريا، خلفاً لفاديا خطاب، ليرأس هذه النقابة لأربع سنوات قادمة. زهير رمضان رمضان المعروف بمواقفه التي هيأته للحصول على كرسي النقابة الأول، من مواليد اللاذقية 1960، خريج المعهد العالي للفنون المسرحية، انتسب للنقابة عام 1983، كما عمل مديراً لمديرية المسارح والموسيقى في وزارة الثقافة، واشتهر بتوزيع سيارات المديرية على أفراد عائلته وفق موقع كلنا شركاء. شكران مرتجى تتجول في آراب آيدول من الر كض بين الجمهور إلى المسرح إلى لجنة التحكيم ثم أروقة الأستديو، تنقلت الفنانة السورية الفلسطينية شكران مرتجى، والتقطت الصور والسيلفيات، وشجعت المشتركين في حلقة من برنامج آراب آيدول. شكران بدت زوايا الأستديو في البرنامج غير متسعة لحركات مرتجى، التي ظهرت وكأنها لم تدخل استديو برامجي منذ سنوات، ووصفت نانسي عجرم بالبرنسيسة كما التقطت صورةً معها، ووائل كفوري وصفته بلملك، ووجدت نفسها بعد ذلك مضطرة للقول عن أحلام "على فكرة متواضعة وطيبة وبتعرف قيمة الآخرين". الخطر يقترب من لبنان حاولت شكران مرتجى العودة فوراً إلى دمشق بعد إعلان وزير الصحة اللبناني وائل أبو فاعور عن بدء اتخاذ إجراءات وقائية لمكافحة (إيبولا)، وقال: "اليوم يعاد نفس المشهد لكن بمخاوف أكبر فصحة اللبنانيين على المحك، كون جالياتهم في الدول الموبوءة (غينيا وسيراليون وليبيريا) كبيرة، ويجب المشاركة في اتخاذ إجراءات وقائية ليست اختيارية. أبو فاعور دق ناقوس الخطر، والحكومة اللبنانية عينت (خلية أزمة) حيث شملت إجراءاتها المطارات المرافئ والمستشفيات، خوفاً من المرض الذي تجاوز عدد المصابين فيه حول العالم 20 ألفاً، وتخطّت حصيلة الوفيات 1500 منذ ظهوره مطلع عام 2014. أنطوان الصافي في حمص تخطى نجل وديع الصافي (أنطوان) كل الحواجز الأمنية والعسكرية والدفاع الوطني في مدينة حمص، ووصل الى كنيسة أم الزنار ليحيي أمسية غنائية بمناسبة الذكرى السنوية لرحيل (وديع الصافي)، بالتعاون مع المؤدية حلا نقرور وجوقة الطريق التابعة للكنيسة. وقدّم أنطوان أوبريتاً بعنوان "سورية الله حاميها" (استكمالاً لرسالة والده)، وقال إن حمص هي "اختارتنا واحبتنا وجئنا منجذبين بالتاريخ العريق الذي يرمز إلى عراقة واستقامة الشعب السوري". وعبر ناشطو الثورة عن سخطهم على هذه الأمسية... التي أقامها النظام بعد تهجير سكان المدينة...        

خاص ـ الحل العراق

منذ إعلان تحرير محافظة # #نينوى في يوليو/ تموز 2017، لم تهدأ المدينة من # #إرهاب ما بعد الحرب، الذي تمثل بالانفلات الأمني وانتشار # #عصابات # #المتاجرة بالأعضاء البشرية وغيرها المتخصصة بالمخدرات، وأخرى بالخطف، ناهيك عن # #الفساد_الإداري والسياسي.

أمس الخميس، أعلنت # #وزارة_الداخلية ، عن تحريرِ # #طفل # #مختطف واعتقال خاطفه في أحد أحياء الجانب الأيمن لمدينة #الموصل ، في حادثة ليست الأولى من نوعها بعد التحرير.

بيان رسمي للداخلية، أشار إلى أن «فوج طوارئ # #الشرطة الرابع التابع لقيادة شرطة #نينوى تمكن من تحرير #طفل مخطوف يبلغ من العمر عشر سنوات والقبض على # #المجرم الخاطف الذي قام بخطف ال #طفل بواسطة # #دراجة_نارية ».

وأضاف أن «عملية تحرير ال #طفل والقبض على #المجرم الخاطف تمت بعد ربع ساعة من وقوع جريمة الخطف في منطقة حي # #الزنجيلي في الجانب الأيمن لمدينة #الموصل ».

وتكررت حوادث مشابهة في الجانب الأيمن من المدينة، وبحسب # #مصادر_أمنية تواصلت مع “الحل العراق“، فإن «حالات الخطف، أسبابها # #غير_طائفية ، إنما من أجل الحصول على # #الأموال ، وذلك بسبب بروز الجماعات #المجرم ة وال #عصابات المنظمة على خلفية انتشار # #البطالة وسوء # #الخدمات بعد معارك التحرير التي استمرت لثلاث سنوات وأدت إلى دمار شبه كامل في # #الموصل ».

من جانبه، قال المسؤول المحلي في #الموصل # #علي_العبار ، إن «حالات الخطف التي وقعت في #نينوى ، لا تختلف عن حالات ممثالة تحصل في محافظات أخرى».

مبيناً لـ”الحل العراق“، أن «المدينة بحاجة إلى التفات حكومي، وتحسين الأوضاع الخدمية، والأهم هو إعادة بناء # #المعامل والدوائر الخدمية، وتشغيل الشباب العاطلين عن العمل، لأن هذا الأمر يدفع كثيرٌ منهم إلى اللجوء إلى ال #عصابات وغيرها من أجل توفير الحاجات الأساسية للحياة».

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي