النظام والجهاديين أكبر المحاربين للإعلام… و«النصرة» تتفوق بالأعداد في نيسان

رصد (الحل) – وثقت «رابطة الصحفيين السوريين» خلال الشهر الماضي 5 حالات انتهاك بحق جهات إعلامية تعمل في سوريا، من بينها 2 نفذهما النظام السوري و3 هيئة تحرير الشام.

وقالت رابطة الصحفيين إن النظام السوري قتل خلال نيسان إعلامياً تحت التعذيب، واعتقل آخراً وأفرج عنه في اليوم التالي.

وبيّن التقرير الشهري الصادر عن الرابطة أن «هيئة تحرير الشام» (تشكل جبهة النصرة نواتها) احتجزت ثلاثة إعلاميين، وأفرجت عنهم خلال فترة لم تتعد الشهر.

وأنجز التقرير «المركز السوري للحريات والصحافة» الذي يتبع للرابطة إدارياً ويعمل منذ إنشائه في 2014 على توثيق الانتهاكات التي تحدث بحق الصحفيين.

وكانت منظمة «مراسلون بلا حدود» قد صنفت سوريا في القائمة السوداء ضمن مؤشر التصنيف العالمي لحرية الصحافة، في المركز 174 من أصل 180 شملها الإحصاء.

وفي العودة إلى تقرير شهر آذار للرابطة، فقد شهد الشهر 16 انتهاكاً تصدرتها «النصرة» أيضاً بـ 8 انتهاكات، و2 تركيا، و2 المعارضة، و2 النظام، و1 «داعش»، و1 روسيا، واحدة منها فقط وصلت إلى حد القتل هي التي ارتكبتها موسكو خلال قصف مناطق المعارضة.

إعداد وتحرير: سامي صلاح

 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/kLDRu