خبير أمني يرجّح فرار البغدادي من سوريا والعراق ويكشف وجهته!

رصد (الحل) – توقع الخبير الأمني «زيد حميد» العضو المؤسس لمركز أبحاث «براس تاكس» لتحليل التهديدات ومقره #باكستان، أن يكون أبو بكر البغدادي موجودا في منطقة نائية في بلد آخر غير #سوريا والعراق.

وأضاف الخبير، أن سبب هذا التوقع لـ«تقلص الأماكن التي يحتمل وجود زعيم تنظيم (#داعش) فيها من 17 إلى 4 فقط»، وفق ما نقلته الـ”RT” عن صحيفة «ديلي ميل».

وجاء هذا التوقع بعد أن قلص مسؤولون أمنيون الأماكن التي يحتمل وجود #البغدادي فيها إلى أربعة، وذلك بعد أن أصدر التنظيم مؤخرا تسجيلا مصوراً دعائيا يظهر فيه البغدادي للمرة الأولى منذ نحو 5 سنوات.

ورجح العضو المؤسس #لمركز_أبحاث «براس تاكس» أن يكون البغدادي قد فرَّ من مخبئه في سوريا أو #العراق، حيث كان التنظيم يسيطر على مساحات شاسعة، مرجحاً أن يكون في #أفغانستان. وفقاً لصحيفة «ديلي ميل» البريطانية.

وتساءل «حميد» الذي عاصر الحرب الأفغانية-السوفيتية عن بعض الأشياء في الغرفة التي كان يجلس فيها الزعيم الإرهابي، قائلاً: «لاحظوا الفراش والوسائد. هل هو بالفعل في أفغانستان؟».

وكان المستشار الأمني للحكومة العراقية، هشام الهاشمي قد قال إن المسؤولين قلصوا الأماكن التي يحتمل وجود البغدادي فيها من 17 إلى 4. بعد ظهوره في الفيديو.

وأضاف «هاشمي» في حديث مع شبكة «رووداو» الكردية العراقية: «لقد نجحوا حتى الآن في حسم 13 من أصل 17 موقعا ممكنا» لم يكن البغدادي موجودا بها.

يُشار إلى أن زعيم تنظيم «داعش» أبو بكر البغدادي، ظهر للمرة الأولى منذ خمس سنوات، في فيديو دعائي نشره التنظيم عبر قنواته على تطبيق «تلغرام». وظهر البغدادي في الفيديو بلحية بيضاء، واضعا منديلاً أسود على رأسه، ويفترش الأرض إلى جانب آخرين أخفيت وجوههم.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/th9HX