مصور عمليات «قوات النمر» يتكلم بعد شهر اعتقال في سجن النظام

دمشق (الحل) – أفرج عن المصور الحربي في جيش النظام، رئيف سلامة، بعد اعتقال شهراً كاملاً، بتهمة «نشر معلومات مضللة».

وعمّم فرع الأمن الجنائي برقية اعتقال على كل الحواجز ونقاط التفتيش، وألقي القبض عليه في دمشق، واقتيد إلى نظارة الفرع التي دام ثلاثة أسابيع، قبل أن يتم تحويله إلى سجن عدرا.

وعبّر سلامة عن غضبه، وهو يعمل مصوراً لعمليات الضابط الشهير في الجيش السوري، سهيل الحسن، والمعروف بـ «النمر».

وكتب على صفحته على فيسبوك «تهمتي كانت الاشتباه بامتلاكي صفحة نشرت منشور مسيء لوزير الصحة، ولا يوجد أي دليل أو إثبات».

ونال منشوره مئات التعليقات الداعمة والمشاركات من قبل إعلاميين وناشطين معروفين بولائهم للنظام.

وختم منشوره قائلاً «بعد سبع سنين تضحية.. هاد التكريم يلي كنت ناطرو!.. يا حيف».

إعداد: سعاد العطار – تحرير: سامي صلاح

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/7sv1b