الأسد: التقينا بـ«هاكان فيدان» في طهران ومستعدون للقاء أردوغان

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

وكالات (الحل) – كشف رئيس النظام، بشار الأسد، أن وفداً سوريّاً التقى برئيس جهاز الاستخبارات التركي، «هاكان فيدان» في العاصمة الإيرانية طهران. بالإضافة لأخرى جرت في معبر «كسب» الحدودي، مبديّاً عن استعداده للقاء بأردوغان.

وأضاف الأسد أن «الضباط الأتراك أكثر تفهماً لما يحدث في بلادنا عن الساسة الأتراك. وأن هناك اختلافات للرأي كبيرة بخصوص #سوريا في حكومة #أردوغان».

جاء ذلك خلال تصريحات للأسد نقلها الكاتب الصحفي بجريدة «آيدنليك» التركية، محمد يوفا، قائلاً: «نحن منفتحون على التعاون مع #تركيا… وإذا كان ملائماً لمصالح سوريا، ولا يتعدى على سيادتها، يمكننا لقاء أردوغان».

وكان الأسد قد أجرى لقاءً صحفياً مغلقًا مع ممثلين عن وسائل الإعلام الرسمية والخاصة، في 8 مايو/ أيار من الشهر الجاري، أجاب على جميع أسئلة الصحفيين في جميع الموضوعات المحلية والإقليمية.

وكتب الصحفي «محمد يوفا» مادة عن اللقاء تحت عنوان: «جنون العظمة… وهل سيعقد لقاء بين #الأسد وأردوغان؟» وأن الأسد أكد «أن تركيا دولة مهمة في المنطقة وأن الحكومة السورية مستعدة للتعاون معها».

وشدد رأس النظام، في حديثه عن اللقاءات التي عقدت بين الحكومتين: «نحن لا نتفاوض مع تركيا عن طريق روسيا وإيران فقط؛ فقد تفاوض الضباط الأتراك والسوريون في عدد من النقاط».

وكشف الأسد أن «أهم تلك #المفاوضات أجريت في معبر (كسب) الحدودي على الشريط الحدودي بين هطاي التركية واللاذقية السورية».

من الجدير بالذكر، أن القوات التركية تنتشر في شمال سوريا، وعلى طول الحدود معها، وقد اتسعت رقعة النفوذ التركي على نحو غير مسبوق، مستفيدة من حالة #الحرب، منذ أن أطلقت أنقرة عملية «درع الفرات» في آب/ أغسطس 2016،، تحت ذريعة محاربة تنظيم «داعش» وخطر تواجد قوات سوريا الديمقراطية، على حدودها، وضمان تنفيذ الهدنة في إدلب لحماية المدنيين بصفته كضامن.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/jM5uG
المزيد