الخارجية الأمريكية تأمر «بعض» موظفيها مغادرة العراق وتعلق عملها في بغداد وكردستان

وكالات (الحل) – أعلنت وزارة الخارجية الأمريكية، اليوم الأربعاء، أنها أعطت الأوامر لموظفيها «غير الضروريين» بمغادرة العراق، ومطالبة رعاياها «عدم السفر إلى العراق».

جاء ذلك خلال بيان نشرته #الخارجية_الأمريكية، بشكل رسمي، موضحة أن «طلب مغادرة موظفيها هو سواء في سفارتها بالعاصمة العراقية، #بغداد، أو #القنصلية_الأمريكية في #إربيل بإقليم #كردستان».

وأشارت الخارجية في بيانها إلى أن «خدمات التأشيرات في كل من بغداد وإربيل ستعلقان بصورة مؤقتة».

وأوضحت الخارجية الأمريكية، أن قرار عدم سفر الأمريكيين إلى #العراق، سببه «الإرهاب والاختطاف والصراع المسلح» منوهةً أن «العديد من الإرهابيين والجماعات الطائفية المعادية لأمريكا قد تهدد المواطنين الأمريكيين والشركات الغربية في كامل الأراضي العراقية».

تجدر الإشارة إلى أن اتخاذ الخارجية الأمريكية مبدأ الحذر يأتي في الوقت الذي تزداد فيه التوترات مع طهران، بعد أن زادت من ضغطها الاقتصادي والعسكري وسياسة العقوبات، بالإضافة لإرسال وزارة الدفاع الأمريكية حاملة الطائرات، أبراهام لينكولين، على رأس قوة ضاربة إلى المنطقة لحماية المصالح الأمريكية.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Wn70g