لإذاعتها كلمة برلماني كردي منع قناة تلفزيونية تركية من بث الأخبار

رصد (الحل) – أصدر المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون في تركيا، قراراً بمنع قناة “TELE1″ من إذاعة النشرات الإخبارية على مدار يومين، بسبب إذاعتها كلمة رئيس حزب الشعوب الديمقراطي الكردي سزائي تامال في البرلمان.

ونشر المدير العام للنشر في القناة «ميردان يانار ضاغ»، عقوبة المجلس في تغريدة عبر حسابه الشخصي على موقع التواصل الاجتماعي «تويتر»، قائلًا: «يستمر المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون في تركيا في عرقلة #حرية_الصحافة والتعبير».

وقال المدير في تغريدته أيضاً: «لم نتمكن من إذاعة نشرة الأخبار الرئيسة اليوم. ولكن أرسلوا لنا فيلما وثائقيا عن مولانا جلال الدين الرومي لإذاعته إجبارياً. ولن نتمكن من إذاعة النشرة أيضا يوم الثلاثاء. أشجب هذا القرار». وفقاً لصحيفة «زمان» التركية.

من جانبه، علق نائب حزب الشعب الجمهوري باريش ياركاداش، على القرار من خلال تغريدة على «تويتر» من حسابه الشخصي، منتقداً تجنب المجلس #فرض_عقوبات على وسائل الإعلام المقربة من حزب العدالة والتنمية الحاكم.

وأضاف في تعليقه: «قناة TELE1″” أمام نيران المجلس الأعلى للإذاعة والتليفزيون هذه المرة. فقد صدر قرار بمنع إذاعة النشرة الإخبارية الرئيسة للقناة على مدار يومين بسبب إذاعة كلمة النائب سزائي تامالي في البرلمان. بينما لم توقع أي عقوبة على قنوات حزب العدالة والتنمية التي نشرت الكلمة نفسها! اللعنة على عدالتكم».

من الجدير بالذكر، أن #حزب_الشعوب_الديمقراطي من أبرز أحزاب المعارضة، ويقدم نفسه باعتباره الواجهة السياسية، والداعم والمؤيد الأول لحقوق الكُرد الذين يتمركزون غالبيتهم شرق #تركيا، بالإضافة للتواجد السياسي في مختلف الولايات، وقد منعت الحكومة عددا من نواب الحزب من تولي رئاسة البلديات التي فازوا بها في الانتخابات المحلية التي جرت في 31 مارس الماضي، رغم حصولهم على أغلبية الأصوات في دوائرهم.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/qOEgJ