مجلس سوريا الديمقراطية: نرفض اتهامات “حكومة دمشق” وندعوها لإطلاق حوار وطني

القامشلي (الحل) – أعرب #مجلس_سوريا_الديمقراطية عن رفضه لرسائل #النظام_السوري الموجهة للأمم المتحدة ضد #قوات_سوريا_الديمقراطية،”قسد”، داعياً النظام “إلى عدم هدر المزيد من الوقت لإطلاق عملية حوار وطني.

وعبر أمجد عثمان (المتحدث باسم مجلس سوريا الديمقراطية) عن رفض المجلس لرسائل وزارة خارجية النظام الموجهة للمجتمع الدولي وما تضمنته من اتهامات لـ “قسد”، داعياً “حكومة دمشق” إلى عدم هدر المزيد من الوقت واحترام القرارات الدولية ذات الصلة، والمساهمة في إطلاق عملية حوار وطني تفضي إلى كتابة دستور جديد للبلاد “بدلا من اللجوء للتهديد ولغة التخوين”، وفق قوله.

واعتبر عثمان شكوى النظام عبر رسالتين موجهتين إلى #مجلس_الأمن و#الأمم_المتحدة ضد قوات سوريا الديمقراطية، “محاولات لتحويل أنظار المجتمع الدولي عما يرتكبه من مجازر في إدلب بحق المدنيين، مشيراً إلى أنها “تأتي ضمن نطاق الاتفاق غير المعلن مع الجانب التركي”، وفق ما ورد.

واتهم عثمان النظام السوري بتحريك أدواته والتحريض في مناطق #دير_الزور، داعياً الأهالي في المحافظات الشرقية إلى المشاركة في المجالس المدنية فيها وإدارة مناطقهم، ومساندة “قسد” في الحرب ضد داعش، مشدداً على تأكيد مجلس سوريا الديمقراطية التزامه بالحفاظ على وحدة سوريا واستقلالها وسيادة الشعب السوري على أراضيه وضرورة إنهاء كافة الاحتلالات للأراضي السورية.

وكانت وزارة خارجية النظام، قد دعت أمس، مجلس الأمن الدولي إلى تحمل مسؤولياته في وقف ما وصفته بـ«اعتداءات وخيانة قوات سوريا الديمقراطية المدعومة من التحالف الدولي».

إعداد: جانو شاكر – تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/kprox