بوادر أزمة جديدة بين محافظ اللاذقية والأهالي و”التنّور” سببها

اللاذقية (الحل) – اشتعلت أزمة جديدة بين محافظ اللاذقية ابراهيم خضر السالم، ومجموعة من أسر قتلى النظام، وذلك بعد ما نشره موقع “هاشتاغ سوريا” عن قرار مجلس المحافظة منع بائعات خبز التنور في المدينة من العمل بحجة عدم حيازة ترخيص.

وأثار هذا الخبر خفيظة الكثير من أهالي المنطقة، باعتبار أن غالبية هؤولاء النساء اللواتي يعملن خبازات مسؤولات عن إعالة أسر بكاملها، بعد مقتل أبنائهن وأزواجهن على الجبهات.

المكتب الصحفي للمحافظة سرعان ما نفى الخبر، مشيراً إلى عدم صحة المعلومات الواردة فيه، لكن ذلك لم يكن كافياُ، حيث هاجم المتابعون المحافظ واتهموه بالفساد، مستذكرين ما قالته له الفنانة رغدة قبل مدة “لملم ثعابينك”، في إشارة إلى فساده وفريق عمله، بعد زيارتها عدة قرى بريف اللاذقية واطلاعها على سوء الأوضاع المعيشية لمن كان يقاتل ضمن صفوف جيش النظام.

موقع هاشتاغ سوريا وإثر تعرضه لضغوط كثيرة بحسب مصادر فيه، اضطر لنشر توضيح واعتذار عما أسماه خطأً في المعلومات الواردة بالتحقيق، ما أثار استغراب المتابعين الذين استذكروا نشر الموقع ذاته لخبر رفع سعر البينزين، و التراجع عنه قبل أقل من شهر.

إعداد: سلمى الخال – تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/XXhog