تركيا والفصائل الموالية لها تنقل 600 معتقل من أبناء عفرين إلى جهة مجهولة

وكالات (الحل) – قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن تركيا وفصائل المعارضة الموالية لها، قاموا بنقل مئات المعتقلين الأكراد من أهالي عفرين من سجن في اعزاز بريف حلب الشمالي إلى جهة مجهولة.

ونسب المرصد الخبر لمصادر قال إنها موثوقة، موضحاً أن المخابرات التركية والفصائل السورية الموالية لها(غصن الزيتون)، نقلت أكثر من 600 معتقل كردي لديها من أهالي عفرين، ممن اعتقلتهم عقب سيطرتها على عفرين العام الفائت، من سجن سجو (سجن المعصرة) في منطقة اعزاز إلى جهة مجهولة.

وأضاف بأن عملية النقل “بدأت خلال الأسبوع الفائت على دفعات بعد فرز المعتقلين كلٌّ بحسب التهمة ومدة السجن”، لافتاً إلى أن صحة عدد كبير من هؤلاء المعتقلين تدهورت خلال الفترة الماضية نتيجة التعذيب في سجن المعصرة سيء السمعة.

وأشار المرصد لورود معلومات عن “نقل عدد من المعتقلين إلى السجون التركية بتهمة الانتماء إلى الإدارة الذاتية الكردية السابقة في عفرين”، و منع المخابرات التركية والفصائل الموالية لها الزيارات عنهم إلا بعد دفع مبالغ مالية ضخمة، تندرج في إطار “الفدية” التي اعتمدتها فصائل “غصن الزيتون” المتواجدة هناك.

وتم توثيق اعتقالات من قبل “الجبهة الشامية” و “أحرار الشام” وغيرها من الفصائل بحق مدنيين بينهم نساء كان آخرها في السابع من الشهر الجاري، حيث اعتلقلت الفصائل امرأة وخمس رجالمن ناحية معبطلي بريف عفرين بتهمة التعامل مع وحدات حماية الشعب الكردية.

الجدير بالذكر أن 1087 شخص من أهالي عفرين، لا يزالون قيد الاعتقال لدى القوات التركية والفصائل المولية لها من ضمن 2682 مواطن جرى اعتقاله في منطقة عفرين منذ السيطرة التركية على المنطقة بشكل كامل في الـ 19 من آذار / مارس من العام الفائت 2018. وفق المرصد.

تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/hhALk