يصدّر إرهابه إلى إفريقيا… «داعش» يتبنى مقتل 28 شخصاً في النيجر

وكالات (الحل) – تبنى تنظيم «داعش» اليوم هجوماً في النيجر، قضى على إثره 28 عسكرياً في هجوم دموي جديد للجماعة المتشددة، في محاولة لمدِ تخريبها لقارة إفريقيا.

وأعلن الجيش في النيجر، أن الهجوم وقع قرب حدود مالي، يوم الثلاثاء، ونتج عنه مقتل 28 جندياً «في نكسة للعمليات التي تهدف إلى استعادة النظام في منطقة تنشط فيها جماعات متشددة وعصابات إجرامية متحالفة معها»، وفق المصدر.

ويتواجد في تلك المنطقة بؤر لميليشيات عرقية وعصابات تهريب ومقاتلون تابعون لتنظيم «داعش»، وتشهد عنفاً مستمراً.

وخسر «داعش» كامل أراضي «الخلافة» التي أعلن عنها منذ خمسة أعوام، وبات انتشاره يقتصر على المجموعات الصغيرة المنتشرة في بقع مختلفة من العالم.

وأدت الهزائم المتوالية التي مني بها التنظيم عسكرياً إلى تراجع التجنيد في صفوفه، وتسليم نسبة كبيرة من المقاتلين أنفسهم إلى السلطات بهدف إصلاح خطأهم في الانضمام للجماعة الإرهابية، وخصوصاً الأجانب الذين «هاجروا» إلى سوريا، إذ تعمل قوات سوريا الديمقراطية على إعادتهم إلى بلادهم بالتعاون مع حكومات تلك الدول.

 

إعداد وتحرير: سامي صلاح

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/kGSET