الخارجية الأمريكية تفرض عقوبات على روس لانتهاكهم حقوق الإنسان

وكالات (الحل) – فرضت السُلطات الأميركيّة، عقوبات على خمسة روس بسبب انتهاكات لحقوق الإنسان، وذلك وفق «قانون مانييتسكي» الذي يفرض قيود على حركة أفراد وكيانات في الولايات المتحدة، وتجميد أصولهم.

واتّخذت وزارة #الخارجيّة_الأميركيّة، إجراءات ضدّ خمسة أفراد وكيان واحد، خلال تقديمها تقريرها السنوي الصادر بتكليف من #الكونغرس في إطار «قانون مانييتسكي»، وفقاً لـ«فرانس برس».

وقالت الخارجية إنّ أسماء هؤلاء أُضيفَت إلى «لائحة مانييتسكي» لأنّهم «مسؤولون عن الانتهاكات الأخيرة الجسيمة لحقوق الإنسان، بما في ذلك قتل زعيم المعارضة الروسية بوريس نيمتسوف، وتعذيب وقتل مثليّين في جمهوريّة الشيشان بخلاف القانون».

ويعتبر «نيمتسوف» من الأشخاص الذين لعب دوراً مهماً في #معارضة_بوتين، إذ قُتل بأربع رصاصات عن قُرب على جسر في جوار الكرملين في العام 2015. وفق المصدر ذاته.

كما استهدفت العقوبات، الزعيم الشيشياني رسلان جيريمييف المقرب من رئيس الشيشان رمضان قديروف، ووُجّهت إلى جيريمييف تُهم بسبب تورطه في قتل نمتسوف عينه.

وأشارت المتحدثة باسم الخارجية الأميركية، مورغان أورتاغوس، في بيان إلى أنه «وبعد نحو عشر سنوات على وفاته، ما زلنا نشعر بالقلق بسبب إفلات (القتلة) من العقاب في إطار الجريمة، وغيرها من الجرائم العنيفة بحقّ ناشطين وصحافيين ومعارضين سياسيين».

وشددت المتحدثة على ما يجري في روسيا من انتهاكات قائلة: «جوّ من الترهيب لأولئك الذين يعملون على كشف الفساد أو #انتهاكات_حقوق_الإنسان في #روسيا».

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/9BFKH