داعش يرتكب “إبادة جماعية” بحق الأكراد في ديالى

رصد ـ الحل العراق

حمّلت كتلة التغيير الكردية، اليوم الجمعة، الحكومة الاتحادية في بغداد، مسؤولية تعرض المكون #الكردي بمحافظة #ديالى إلى “#إبادة_جماعية” على يد تنظيم “#داعش”.

عضو حركة #التغيير في #البرلمان #غالب_محمد_علي، قال في بيان إن «ضعف أداء #الشرطة_الاتحادية في محافظة ديالى، أدى إلى إبادة عشرين #قرية كردية على أيدي عصابات #داعش في قضاء #خانقين».

وأضاف أن «#الحكومة الاتحادية تتحمل مسؤولية ما حصل في محافظة ديالى بشأن #المجزرة التي ارتكبتها عصابات (داعش) وحرق عشرين قرية كردية في قضاء خانقين التابعة لعشائر #السورميري، واستشهاد أكثر من عشرين #شهيداً وأربعين جريحاً من سكان القرى».

مطالباً البرلمان والحكومة بـ«فتح تحقيق سريع بالحادث ومحاسبة #المقصرين»، مبدياً استغرابه من «تحرك خلايا داعش بكل حرية في هذه القرى برغم من مناشدات #الأهالي الكثيرة للتدخل».

وجاء في البيان، تأكيد محمد علي، أن «الشرطة الاتحادية فشلت في حماية هذه المناطق، مما جعلهم دون أي سند ودفعهم إلى مناشدة #الحشد_الشعبي التدخل ووقف نزيف الدماء».

وتتعرض القرى التابعة لمدينة خانقين، إلى هجمات من بقايا #تنظيم_داعش، عبر استهداف الشرطة الاتحادية والقوات المتواجدة فيها، من خلال #الكمائن على الطرق، والأمر ينطبق على المناطق قرب حدود محافظات ديالى وكركوك وصلاح الدين والانبار ونينوى.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

تحرير ـ وسام البازي

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار سوريا المحلية