مقتل ثلاثة أطفال في هجوم استهدف منزلهم بدير الزور

دير الزور (الحل) – أقدم مجهولون ليل أمس الخميس، على رمي عبوة ناسفة، استهدفت منزل مدني في قرية (أبو حردوب) شرقي #ديرالزور  عقب صلاة التراويح، ما أدى لمقتل ثلاثة أطفال وجرح والدتهم بجروح بليغة.

وأفادت مصادر محلية من القرية، لموقع «الحل» “بمقتل أطفال المدعو «علي الشكير» الثلاثة، وإصابة والدتهم بجروح خطيرة. وشهدت القرية على أثرها استنفاراً لقوات سوريا الديمقراطية، التي نصبت العديد من الحواجز، وقامت بتفتيش دقيق للسيارات والدراجات النارية دون أن تتمكن من إلقاء القبض على الفاعلين.

وفي حادثة مشابهة، أقدم مجهولون  فجر أمس، على تفجير مدرسة قرية #جما، بعد يوم واحد من انسحاب عناصر «قسد» منها، ما أدى لتدميرها بشكل كامل، دون وقوع ضحايا أو إصابات في صفوف المدنيين القاطنين بجوارها.

كما شهدت قرية #درنج، أول أمس أيضاً، هجوماً مزدوجاً من مسلحين ملثمين يستقلون دراجات نارية في وضح النهار، استهدف الأول «حافظ المظهور» عضو العلاقات العامة في المجلس التشريعي التابع لقوات سوريا الديمقراطية، أثناء تواجده في سوق الخضار، ما أدى لمقتله على الفور، في حين استهدف الهجوم الآخر، مدنيين في سوق الأغنام، ما أسفر عن مقتل أحدهم وإصابة ثمانية آخرين، نقلوا على إثرها للمشفى.

وتشهد مناطق سيطرة قوات سوريا الديمراطية المتواجدة في العديد من المناطق بديرالزور، حوادث أمنية متكررة وهجمات تنسب غالبيتها لخلايا نائمة تابعة لتنظيم (#داعش)، لكن قيادات من #الإدارة_الذاتية أشارت أيضاً إلى وجود جهات دولية وقوى مرتبطة بالنظام، تحاول دفع المنطقة إلى الفلتان الأمني.

 

إعداد: حمزة فراتي. تحرير: سالم ناصيف

الصورة : أنترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/IBI1m