في تصعيد جديد.. نشر قوات أمريكية في مياه وأراضي خليجية لمواجهة إيران

رصد- الحل العراق

كشفت صحيفة عربية في تقرير لها، اليوم السبت، أن #المملكة_العربية_السعودية ودول خليجية، وافقوا على طلب أميركي بإعادة نشر قواتها بمياه الخليج لمواجهة #إيران.

وقالت صحيفة “الشرق الأوسط” نقلاً عن مصادر خليجية مطلعة، أن «السعودية وعدد من #دول_مجلس_التعاون_الخليجي، وافقوا على طلب من #الولايات_المتحدة لإعادة انتشار قواتها العسكرية في مياه #الخليج-العربي، وعلى أراضي دول خليجية».

وأوضحت مصادر الصحيفة العربية، إن «الموافقة جاءت بناء على #اتفاقيات_ثنائية بين الولايات المتحدة من جهة، ودول خليجية من جهة أخرى، حيث يهدف #الاتفاق_الخليجي_الأميركي إلى ردع إيران عن أي اعتداءات محتملة قد تصدر منها، بفعل سلوكياتها المزعزعة لأمن المنطقة واستقرارها».

مؤكدةً أن «الدافع الأول لإعادة انتشار #القوات_الأميركية في #دول_الخليج هو القيام بعمل مشترك بين #واشنطن والعواصم الخليجية ، لردع إيران عن أي محاولة لتصعيد الموقف عسكرياً ومهاجمة دول الخليج أو #مصالح_الولايات-المتحدة في المنطقة ، وليس الدخول في حرب معها»، وفق مصادر صحيفة الشرق الأوسط.

في غضون ذلك، كشفت مصادر دبلوماسية عربية للشرق الأوسط، عن «اتصالات مكثفة تجري حالياً بين عدد من #العواصم_العربية، من أجل التجهيز لعقد #قمة_عربية محدودة على هامش #القمة_الإسلامية، التي ستشهدها #مكة_المكرمة في العشر الأواخر من #شهر_رمضان».

وكانت السعودية قد أعلنت الثلاثاء الماضي، أن «طائرات مسيرة مسلحة هاجمت محطتين لضخ النفط عائدتين لشركة #أرامكو الوطنية»، وأسفر الهجوم عن إلحاق أضرار مادية بالمحطتين، لكنه لم يؤثر على الإمدادات النفطية، وعلى الرغم من تبني #الحوثيون المسؤولية عن تلك الهجمات، إلا أن وزير الشؤون الخارجية السعودي، #عادل_الجبير، حمل #الحرس_الثوري الإيراني “مسؤولية” تلك الهجمات.

____________________________

تحرير- سيرالدين يوسف

كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية