بغداد °C
دمشق 25°C
الإثنين 10 أغسطس 2020

الإدارة الذاتية: لن نسمح للنظام بشراء القمح والشعير وما فعله كان «ملعوباً»


خاص (الحل) – قال مصدر في «الإدارة الذاتية» شمالي وشمال شرقي #سوريا، إن الإدارة لن تسمح للنظام السوري بشراء محصوليّ #القمح والشعير من مناطقها، وذلك على الرغم من عرض النظام الشراء بأسعار مرتفعة، معتبراً أنها «لعبة من النظام».

وقال «سلمان بارودو»، الرئيس المشترك لهيئة الاقتصاد والزراعة في الإدارة الذاتية، في تصريح خاص لموقع «الحل» اليوم الإثنين، إن «الإدارة الذاتية هي بصدد شراء كامل محصوليّ القمح والشعير من المزارعين لهذا العام».

ولفت إلى أن «الإدارة الذاتية اتخذت قراراً بعدم السماح للنظام السوري، بشراء أيّة كميات من القمح والشعير من مناطقها».

وعن الانتقادات الواسعة التي طالت #الإدارة_الذاتية على خلفية تحديدها أسعار أقل مما حدده النظام، نفى «بارودو» أن «يكون هناك أيّ إجحاف بحق المزارعين في المنطقة». مشيراً إلى أن «الفارق يعود إلى أن كامل محصول القمح للعام الماضي لم يتجاوز الـ300 ألف طن، بينما يتوقع أن يصل إلى حوالي مليون طن لهذا العام»، منوهاً «هذه إمكانياتنا».

وتابع أن «السعر الذي تم تحديد للقمح والشعير، جاء بعد إجراء دراسة بواسطة لجنة شارك فيها ممثلون عن المزارعين أنفسهم»، واصفاً خطوة النظام بخصوص الأسعار بـ«الملعوب لكونه توقع عدم قدرة الإدارة على شراء كامل المحصول بهذه الأسعار»، على حد تعبيره.

المسؤول: الغاية شراء المحصول كامل مع تأمين الطحين للمنطقة

وأوضح أن «الغاية هي شراء كامل #المحصول مع تأمين قوت الفلاحين، والطحين اللازم للمنطقة»، لافتاً إلى أن «عملية الشراء ليست للتجارة، ولن تخرج أيّة كميات من مناطق الإدارة الذاتية لاحقاً».

وكان النظام حدد سعر شراء الكيلو غرام من القمح من الفلاحين بـ 185 ليرة، في حين حددت الإدارة سعر الكيلو بـ 150 ليرة.

ولاقى قرار تحديد الإدارة الذاتية تسعيرة شراء القمح بـ 150 ليرة، والشعير بـ 100 ليرة للموسم الزراعي لهذا العام، انتقادات واسعة على وسائل التواصل الاجتماعي، إذ اعتبرها الكثيرون مجحفة، بحكم أن التسعيرتين أقل مما حدده النظام بكثير.

وكانت وسائل إعلام النظام، قد تحدثت عن تخصيصه لمبلغ 70 مليار ليرة كدفعة أولى لشراء الشعير و400 مليار لشراء القمح، على أن يتم تسديد الفواتير للفلاحين في مدة أقصاها 72 ساعة، مع وعد بشراء كامل محصول القمح بـ185 ليرة وكامل محصول الشعير بـ130 ليرة.

 

إعداد: جانو شاكر – تحرير: مهدي الناصر


التعليقات