كيف يقضي الصائم على مرض الصداع في شهر رمضان؟

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – يعاني العديد من الناس أثناء الصيام في شهر رمضان من الصداع، خاصة عند قيامهم ببعض الأعمال، أو عندما يواجهون حرارة الشمس القاسية، أو عند القيادة لفترة طويلة.

وينصح الأطباء القيام ببعض الأشياء الطبيعة التي لو قام بها الشخص يستطيع أن يتغلب على مرض الصداع في الصيام، والذي له أنواع متعددة، كالصداع النصفي والصداع التوتري والصداع العنقودي وصداع الجوع والصداع الاكتئاب…، والنصيحة الأولى الابتعاد عن شاشة الكمبيوتر أو الجهاز اللوحي.

وأول ما يتأثر بالتوتر الذي يسبب الصداع هو عينيك، فإذا كنت تعاني من الصداع، فلا تحاول أن تجهد عينيك أكثر بالنظر إلى شاشات الحاسوب أو الجهاز اللوحي أو التليفون المحمول، لأن ذلك من شأنه أن يزيد الصداع لديك، فيجب عليك ألا تجلس أما التلفاز أو الحاسوب فترة طويلة أثناء الصيام في #شهر_رمضان.

والنصيحة الثانية، الابتعاد عن مصدر التوتر، إذ عندما يكون الصداع سببه التوتر، فيجب عليك البعد لفترة عن مصدر التوتر، وفق موقع «حراء».

وإذا كان هناك شخص ما بجانبك يصرخ أو يتحدث بصوت عالي، فلا تدخل معه في نقاش أو الحديث بصوت عالي، لأن هذا يسبب الصداع، بل عليك الانسحاب وترك المكان له.

أما ثالثاً فينصح بالاستحمام والتدليك لأنهما يزيلان الصداع، فإذا شعرت بالصداع أثناء اليوم وكان الجو حاراً، فعليك أن تأخذ حماما بالماء البارد، وتأخذ قسطاً من الراحة مع التدليك لو أمكن لأن هذا يزيل الصداع ويريح البدن.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/7CLMV
المزيد