اللهو على ضفة الموت… الفرات يبتلع طفلين نازحين بدير الزور

دير الزور (الحل) – انتهت حياة طفلين شقيقين أمس الإثنين، خلال لهوهما مع صبية آخرين بالسباحة في مياه نهر الفرات ببلدة (ذبيان) بريف دير الزور الشرقي.

وقالت مصادر محلية لوقع «الحل»: «إن الطفلين نازحين من ريف البوكمال، وبيلغ أحدهما من العمر 9 أعوام ويبلغ الآخر 13 عاماً، يقطنان في البلدة مع ذويهم ، وقد قضيا غرقاً بجانب جسر الميادين المدمر من جهة (الحوايج) ، عندما أقدما على السباحة في مناطق عميقة من النهر بعيداً عن الضفة، دون أن يتمكن أحد من انتشالهما، نتيجة تيارات النهر الشديدة التي ابتلعت الجثتين بسرعة».

حادثة غرق الطفلين ليست الأولى التي تحدث في تلك المنطقة، فقد سبق قبل أسبوع أن قضى  طفل نازح من ريف حلب، غرقاً في ذات  المنطقة، وعثر على جثته بعد ثلاثة أيام عائمة فوق النهر بالقرب من قرية الطيانة.

وقال مراسل موقع «الحل»، إن «غالبية الأهالي يلجؤون إلى النهر في هذه الأوقات، هرباً من الحرارة المرتفعة إضافة لاستخدامه، بعض الأحيان، في عمليات غسيل الملابس، خاصة من قبل النازحين المتواجدين في المنطقة».

 

إعداد: حمزة فراتي – تحرير: سالم ناصيف
الصورة: أنترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/o3RmU