محافظ السويداء يبيع جراح مصابي الجيش بـ 10 آلاف ليرة

أقدم مجموعة من شباب محافظة السويداء، أمس الاثنين، على تنفيذ وقفة احتجاجية أمام مبنى المحافظة بمدينة السويداء، نفذها هذه المرة مجموعة من المجندين السابقين في جيش النظام، ممن سبق أن تعرضوا لإصابات حرب خلال خدمتهم الإلزامية، وجاءت خطوتهم تلك احتجاجاً على عدم اكتراث الحكومة بواقعهم المأساوي وعدم إيفائها بوعودها التي قطعتها لهم في وقت سابق.

وطالب المجندون السابقون من محافظ السويداء (عامر العشي)، الذي وافق على لقائهم، بتحسين واقع أسرهم المعيشي، والمساعدة في تأمين الخدمات الطبية لهم على الأقل. وأن تفي الحكومة بوعودها التي قطعتها سابقاً بتأمني وظائف أو منحهم رخص للعمل في أكشاك للبيع أو سواها من الأعمال التي ستعينهم على العيش بكرامة.
إلا أن المحافظ أبدى عدم قدرته على ذلك، مكتفياً بتقديم مبلغ 10 آلاف ليرة لكل منهم، ما أثار حفيظتهم إزاء ما اعتبروه إهانة مقصودة لهم.

مصادر محلية أكدت لموقع (الحل) أن المصابين سارعوا للتوجه إلى النائب في مجلس الشعب (معين نصر) للمطالبة بحقوقهم المشروعة وتقديم شكوى له على ما قام به المحافظ من إساءة واستهتار بكراماتهم ، لكن عضو مجلس الشعب معين نصر أكد لهم أن المحافظ هو بالفعل عاجز عن تقديم العون وأن قضيتهم تحتاج لبحث على مستوى القيادات في دمشق.

إعداد وتحرير: سالم ناصيف
الصورة: فايسبوك

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/ARH9N