بأمر من روسيا…اعتقال مدير مكتب “ماهر الأسد” ما السبب؟

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – وضعت قوّت أمن النظام مدير مكتب “ماهر الأسد” ورئيس أركان المنقطة الجنوبيّة في سوريا العميد “غسّان بلال” تحت الإقامة الجبرية وذلك بعد توقيفه عن ممارسة مهامه منذ نحو شهر.

ونقلت صحيفة “المدن” اللبنانية إن قرار وضع بلال رهن الإقامة الجبرية جاء بعد استدعائه مرتين إلى القصر الجمهوري، ولقائه بشخصيات مقربة من بشار الأسد، فتحت معه ملفات تتعلق بتجاوزات كبيرة تحصل في دمشق وريفها باسمه وضباطه المقربين منه.

وأكدت الصحيفة أن العديد من الشخصيات في سوريا بينها ماهر الأسد وقيادات في الميليشيات الإيرانيّة تدخلت لمنع القرار واستمرار بلال في صلاحياته، إلا أن القرار صدر وصادق عليه القصر الجمهوري في دمشق بتجميد صلاحياته ووضعه تحت “الإقامة الجبرية”.

من جانبه قال العقيد الطيّار المنشق عن صفوف جيش النظام “حسن حمّادة” في تغريدة له على موقع “تويتر” إن أن اعتقال “غسان بلال” تم بتوجيهات روسية، في إطار التنافس الإيراني الروسي على النفوذ والسلطة.

وتجدر الإشارة إلى أن الصراع الروسي الإيراني بات واضحاً في مناطق النظام في مختلف أرجاء المناطق السوريّة، لا سيما في الفترة الأخيرة التي شهدت وقوع اشتباكات بين الميليشيات الإيرانيّة والمجموعات التي أسستها روسيا وأبرزها “الفيلق الخامس” في العديد من المحافظات السوريّة.

تحرير: مالك الرفاعي

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/1guDJ
المزيد