بعد اقتحام مناطقهم… قوات النظام تسرق مواسم مزارعي سهل الغاب بريف حماة

الحل (حماة) – خسر #مزارعون في منطقة #سهل_الغاب في ريف #حماة الغربي، الكثير من مواسمهم الزراعية، على يد قوات النظام والمجموعات المقاتلة الموالية لها، التي سيطرت على تلك المنطقة.

وسيطرة قوات النظام مدعومة بقوات روسية، خلال الأسابيع الماضية، على مناطق في ريف حماة، ما أجبر أهالي تلك المناطق على النزوح نحو شمال #سوريا.

وقال خالد الخليف (نازح من قرية التوينة في سهل الغاب)، لموقع “الحل”، “كنت أنتظر حصاد موسم #القمح من أرضي (50 دونم)، من أجل سداد ديون وتأمين معيشة أسرتي، إلا أنه سيطرة قوات النظام على القرية ذهبت بالمربح ورأس المال أدراج الرياح”، على حد تعبيره.

وأضاف “هذا حال جميع #المزارعين في المنطقة، خاصةً وأن الموسم لم يبقَ على جنيه سوى أقل من شهر”.

“قوات النظام سيطرت على المنطقة من أجل جني المحاصيل #الزراعية، فهي تعلم أن المنطقة غنيّة بالمزروعات والمساحات الواسعة من الأراضي الزراعية وأن حصاد الموسم بات قريباً”، بحسب الخليف.

أما عماد العلي (من سكان قرية باب الطاقة ولديه أحواض لزراعة السمك)، فقال “كان من المفترض جمع السمك حالياً وبيعه في #الأسواق، إلا أنه بعد سيطرة قوات النظام على القرية، بات كل شيء بيدها فجميع السكان خارج المنطقة، مقدّراً خسارته بأكثر من مليوني ليرة سورية (نحو 4000 دولار)”.

ولفت العلي، إلى أن “عناصر قوات النظام والمليشيات المساندة لها باتت هي من تجمع المحاصيل الزراعية من مزروعات وأسماك وبيعها في أسواق مناطق سيطرة النظام كمدينة السقيلبية والمناطق الموالية للنظام في سهل الغاب”.

وأوضح أن “عشرات آلاف الدونمات مزروعة بالقمح والخضار الصيفية من بطاطا وبندورة وخيار وغيرها من المزروعات، إذ تعد المنطقة السلّة الغذائية الثانية على مستوى سوريا، وهي الوحيدة بالنسبة لمناطق سيطرة المعارضة في الشمال”.

ويتخوّف أهالي مناطق الشمال الخاضعة لسيطرة المعارضة من زيادة سعر ربطة الخبز خلال الأسابيع القليلة القادمة، بسبب جني النظام لمحصول القمح في الغاب، إذ أن القمح الذي تنتجه أراضي سهل الغاب كان تشتريه (المجالس المحلية الحرة)، وتطحنه ويتم خبزه وبيعه بسعر التكلفة للأهالي.

ويعد سهل الغاب أرض منبسطة خصبة، تقع في محافظة حماة وسط سوريا، ويحد السهل جبال #اللاذقية غرباً وجبل الزاوية شرقاً، وجسر الشغور شمالاً، ومصياف جنوباً، ويمرّ عبر السهل نهر العاصي، ويبلغ طول سهل الغاب 80 كم وعرضه 10-15 كم.

يشار إلى أن قوات النظام تواصل مع حليفتها روسيا حملةً عسكريةً مكثفة على مناطق ريفي حماة وإدلب، منذ مطلع أيار الحالي، ما أوقع مئات القتلى والجرحى، وأجبر مئات آلاف المدنيين على النزوح نحو مناطق قريبة من الحدود التركية ويبيت معظمهم في العراء وتحت الأشجار.

إعداد: هاني خليفة – تحرير: مهدي الناصر

الصورة من الأرشيف


مقالات أخرى للكاتب

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/nQvYB