بغداد 21°C
دمشق 11°C
الإثنين 12 أبريل 2021
العبادي يتحدَّث عن مرضى السرطان في البصرة: العلاجات مفقودة منذ مدة طويلة - الحل نت

العبادي يتحدَّث عن مرضى السرطان في البصرة: العلاجات مفقودة منذ مدة طويلة


خاص ـ الحل العراق

أكد #النائب عن محافظة #البصرة #عبدعون_العبادي، اليوم الخميس، أن #الأدوية والعلاجات الخاصة بمرضى #السرطان #مفقودة من المحافظة، منذ فترة طويلة.

وقال العبادي، لـ”الحل العراق“، إن «#البصرة تعاني من انعدام في #الخدمات المرتبطة بحياة #المواطنين وفي مقدمتها نقص الأدوية والمستلزمات والأجهزة الطبية».

مبيناً أن «الأهم من الخدمات هو نقص الأدوية الخاصة بمرضى السرطان، وعدم توفرها في الأسواق المحلية، ناهيك عن غلاء أسعارها بما يُعرف بالسوق السوداء، مع العلم أن الدستور كفل الرعاية الصحية للمواطنين كافة».

وأضاف أن «#الأطفال المصابين بالأمراض السرطانية يراجعون مستشفى الطفل التخصصي، والمرضى ليسوا من البصرة فحسب، إنما من المحافظات الجنوبية بصورة عامة، وتُسجل الدوائر الطبية أكثر من 500 حالة شهرياً».

داعياً رئاسة الوزراء إلى أن «تطلب من #الشركات_النفطية العاملة في البصرة خصوصاً، والعراق أن تتكفل بعلاج وتوفير أدوية المصابين بالسرطان، لأن هذه الشركات أصبحت المسبب الرئيس للتلوث البيئي في البصرة».

ولا تعلن وزارة الصحة العراقية عن الأرقام الحقيقية للمصابين بالأورام السرطانية في البلاد، لكنها تكتفي بعرض تقارير بين فترةٍ وأخرى تفيد بالمواقع الملوثة “المسرطنة” في محافظات #العراق، وأكثرها في مناطق #البصرة و#الفلوجة و#الموصل و#بغداد و#ميسان.

لم تتمكّن وزارة الصحة العراقية، منذ 2003 من توفير العلاجات الكافية لمرضى السرطان، وارتفاع تكلفة العلاج داخل المستشفيات الحكومية على قلتها، لجأ كثيرٌ من المصابين إلى السفر للعلاج في #الهند، تركيا، الأردن وإيران، بسبب توفّر مراكز حديثة لعلاج #المرض ورخص الأسعار نسبياً مقارنة مع العراق.

يشار إلى أن البصرة تعتبر أغنى مدينة في العراق بالنفط، وواحدة من أهم المدن النفطية في العالم، حيث تضم أضخم الحقول النفطية، منها مجنون والرميلة وغرب #القرنة، وفي أكثر تلك الحقول يتم إحراق كميات هائلة من الغاز المصاحب لعمليات استخراج #النفط، وهو ما يتسبب بتلوث #الهواء.

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ محمد الجبوري

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات