«مخيم الهول» استعدادات لإطلاق نساء وأطفال استجابة لمطلب عشائري

قال (الإدارة الذاتية) التابعة لقوات سوريا الديمقراطية إنها «بدأت ترتيبات من أجل إعادة نساء وأطفال مقاتلي تنظيم(#داعش) إلى مناطقهم، استجابة لمطلب ملتقى العشائر السورية المنعقد بداية الشهر الحالي».

وقال “عبد حامد المهباش” ( الرئيس المشترك للمجلس التنفيذي في الإدارة الذاتية): «إن لجنة من الإدارة الذاتية زارت مخيم الهول لمناقشة إيجاد آلية لإخراج النساء والأطفال من المخيم استجابة لمطلب شيوخ وأعيان العشائر، الذين طالبوا بذلك في ملتقى العشائر الذي انعقد في 3 أيار الجاري».

وأوضح المسؤول أن عملية الإخراج ستتم على شكل دفعات، على أن يتم إخراج دفعة أو دفعتين قبل عيد الفطر «إلى حين الانتهاء من هذا الملف بشكل نهائي».

وأعلنت (الإدارة الذاتية) أن آلية الإخراج ستشمل مجموعة من نساء وأطفال التنظيم، من شمال وشرق سوريا ممن لديهم وثائق ثبوتية، مع وجود كفيل من نفس المنطقة. محذرة القاطنين في المخيم من عدم دفع أي مبالغ مالية لإخراجهم منعاً من تعرضهم إلى أي نوع من الاستغلال، مع التأكيد على عدم إجبار أي شخص على الخروج إن لم تكن لديه الرغبة في ذلك.

يشار إلى أن مخيم الهول الذي وصل عدد المقيمين فيه إلى 73 ألف شخص، و يضم نازحين عراقيين، مع عوائل من تنظيم (داعش) من جنسيات مختلفة، لكن نسبة 66% من القاطنين فيه لا يملكون ثبوتيات شخصية، حسب ما أكدته سابقاً مصادر من الإدارة.

إعداد: جانو شاكر. تحرير: سالم ناصيف
الصورة:أرشيفية

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Eav8m