بسبب التزوير والانتحال الـ(فيسبوك وتويتر) يغلقان آلاف الصفحات الإيرانية

وكالات (الحل) – أغلق موقعا (فيسبوك، وتويتر) الأمريكيان، آلاف الصفحات المرتبطة بالنظام الإيراني، بسبب نشرها معلومات عن أشخاص قدموا أنفسهم على أنهم شخصيات سياسية ومؤسسات إعلامية كبيرة.

وأعلن رئيس سياسات الأمن السيبراني في الـ«فيسبوك» ناثانيال غليتشر، أنه: «تم حذف 51 حساباً و36 صفحة و7 مجموعات بـ(فيسبوك) و3 حسابات على (إنستغرام) بعد تلقينا معلومات بهذا الصدد من شركة (فايرآي) للأمن إلكتروني والتحقيق فيها».

وأضاف غليتسر أن «الأفراد الذين يقفون وراء هذا النشاط قدّموا أنفسهم كإعلاميين أو أشخاص آخرين وحاولوا الاتّصال بصانعي السياسات والصحافيين والأكاديميين والمعارضين الإيرانيين وشخصيات عامة أخرى». وفقاً لوكالة الأنباء الفرنسية.

وأوضح أن “الحسابات المزوّرة التي ادعت أن مواقعها في #الولايات_المتحدة أو أوروبا أدارت صفحات أو مجموعات وانتحلت شخصيات مؤسسات إعلامية موجودة في #الشرق_الأوسط”.

وقالت متحدثة باسم «تويتر» أن الموقع حذف مطلع أيار/ مايو الجاري شبكة مكونة من 2800 حساب غير حقيقي، مضيفة أن «تحقيقاتنا في هذه الحسابات مستمرة».

فيما كشفت شركة «فايرآي» ومقرها كاليفورنيا، أن «شبكة حسابات باللغة الإنجليزية على وسائل التواصل الاجتماعي انتحلت شخصيات متعددة تمّ تشغيلها للترويج للمصالح السياسية للنظام الإيراني».

من الجدير بالذكر، أن تقرير لفريق من الباحثين في مركز أبحاث “Citizen Lab” بجامعة تورنتو الكندية، كشف عما وصفه بأنه عملية منفصلة تهدف للترويج لسياسات #النظام_الإيراني، توظف وسائل التواصل الاجتماعي لنشر مقالات وهمية على الإنترنت، تنصب على شن حملات نقد وهجوم ضد خصوم إيران، وخاصة الولايات المتحدة الأمريكية.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/WgWws