العصائب تعلن موقفها من أزمة أميركا وإيران

خاص ـ الحل #العراق

أعلنت كتلة “صادقون” في # #مجلس_النواب ، وهي تابعة لفصيل “#عصائب أهل الحق”، اليوم الجمعة، عن أنها تقف مع # #الدبلوماسية #العراق ية لإبعاد خطر # #الحرب الأميركية الإيرانية عن البلاد.

[caption id="attachment_7772" align="alignleft" width="241"] عدي عواد ـ أرشيفية[/caption]

وقال عضو الكتلة # #النائب # #عدي_عواد ، لـ”الحل #العراق “، إن “# #العراق لابد أن يبتعد عن # #الصراع ات الاقليمية، وتحديداً بما يتعلق ب #الصراع الأميركي الإيراني، لأن أوضاعنا الأمنية في الداخل هشّة، ولا تحتمل المزيد من المتاعب، ناهيك عن أوضاعنا الاقتصادية ال #تي تأثرت كثيراً جرّاء #الحرب على تنظيم (#داعش)، ولا يمكن تصوّر # #العراق ، داخل هذه #الحرب الدولية ولا للحظة واحدة».

مبيناً أن «#التهدئة بين الطرفين والنأي بالنفس، هو الحل الأمثل للعراق، ونحن ندعم الجهود # #الحكومية العازمة على التأثير على # #أميركا وإيران من أجل الجلوس على # #طاولة الحوار وإنهاء التوتر».

ولفت إلى أن «بعض المتآمرين يحاولون جرَّ #العراق إلى هذا # #الصراع ، إذ لم يكن هناك أي مبرر لسحب بعض # #السفارات العربية والأجنبية رعاياها من الأراضي #العراق ية، وقد كانت هذه محاولة من قبلهم لتأجيج الأوضاع في الداخل، والأمر نفسه ينطبق على # #العاملين في # #الشركات النفطية في جنوب البلاد».

ويعمل رئيس الحكومة #العراق ية # #عادل_عبدالمهدي ، على ارسال أكثر من وفدٍ إلى # #طهران و #واشنطن لإنهاء التوتر و #الصراع على خلفية التصعيد الأخير.

مع العلم أن # #تي ّار_الحكمة الذي يتزعمهُ # #عمار_الحكيم ، وهو مقرب من المرجع الديني في #العراق # #علي_السيستاني ، أكد دعم النجف أن يبقى # #العراق على “الحيّاد” من #الصراع الأمريكي ـ الإيراني.

وكان وزير الخارجية الأمريكي، # #مايك_بومبيو ، قد أبلغ المسؤولين #العراق يين خلال زيارته الأخيرة إلى #بغداد ، أنّ «الولايات المتحدة لها حق أصيل في الدفاع عن النفس، وأنها ستستخدمه في حالة مهاجمة أفراد أو منشآت أو # #مصالح_أميركية ، من قبل إيران أو وكلائها في # #العراق أو في أي مكان آخر».

وأرسلت # #الولايات_المتحدة ، حاملة الطائرات (# #أبراهام_لينكولن ) إلى # #الشرق_الأوسط ، وأمدت القيادة المركزية الوسطى، بسفينة برمائية (يو إس إس أرلينغتون) وببطارية # #صواريخ_باتريوت ، في رسالة واضحة ل #طهران ، عن أن أي تهديد لمصالحها في المنطقة سيقابل برد لا “هوادة فيه”.

ويصف الكثير من المحللين والمراقبين، الإجراءات ال #تي تتخذها # #واشنطن حيال التوتر الحاصل بينها وبين # #طهران ، بأنها “رسائل” حرب وشيكة، خاصة بعد إجلاء موظفي سفارتها في # #بغداد ، وكذلك إجلاء #العاملين في شركة # #إكسون_موبيل الأمريكية النفطية العملاقة.

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إعداد ـ ودق ماضي

تحرير ـ وسام البازي