على غرار أنقرة… شعرة للرسول تظهر في اللاذقية والآلاف يتبركون بها

اللاذقية (الحل) – شهد مسجد «محمد المغربي» في اللاذقية خلال ليلة القدر، توافد عدد كبير من المصلين الراغبين برؤية الأثر المنسوب للرسول الكريم، وهو عبارة عن شعرات عدّة، يقال إنها مأخوذة من لحيته.

وتبقى الشعرات محفوظة داخل أنبوب زجاجي طيلة العام في خزانة محكمة الإغلاق، ولا تعرض على المصلين إلا في #ليلة_القدر.

يقول الباحث التاريخي «مضر كنعان» ابن مدينة #اللاذقية، إن: «43 شعرة تعود للرسول محمد (ص) وجدت في قصر (توب كابي) في اسطنبول، وتحديداً في غرف الأمانات».

ووفق الرواية التاريخية، عندما تولى «محمد رشاد» مقاليد #السلطنة_العثمانية عام 1909، «أمر بإهداء 24 شعرة منها إلى ولايات الدولة العثمانية، من بينها عكا وحيفا، صفد وطبرية والناصرة ، وجبلة واللاذقية».

وأوضح «كنعان» أن «الشعرات وضعت في أنابيب زجاجية، بحيث يمكن مشاهدتها بالعين المجردة»، مشيراً إلى أن «وصولها لمدينة اللاذقية ترافق باستقبال كبير من وجهائها الذين قرروا وضعها في جامع (المغربي) نظراً لأهميته ومكانته لدى مسلميّ اللاذقية».

يشار إلى أن مسجد «السلطان علاء الدين» في العاصمة التركية أنقرة، يعرض أيضاً شعرة أخرى للرسول قبيل ليلة القدر، وسط توافد عدد كبير من الزوار والمصلين لرؤيتها والتبرك بها.

 

إعداد: سلمى الخال – تحرير: معتصم الطويل

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/ssr9B