بغداد 28°C
دمشق 27°C
الأحد 9 مايو 2021
شيخ جنكي: الاتحاد الوطني واجه 3 دول من أجل كركوك.. لن نقف مكتوفي الأيدي - الحل نت

شيخ جنكي: الاتحاد الوطني واجه 3 دول من أجل كركوك.. لن نقف مكتوفي الأيدي


رصد- الحل العراق

دعا مدير جهاز الأمن والمعلومات في حكومة #إقليم_كردستان، والقيادي في #الاتحاد_الوطني_الكردستاني، #لاهور_شيخ_جنكي، حكومة #بغداد وإدارة كركوك الحالية إلى إيقاف الممارسات ضد #الكرد في المحافظة.

مؤكداً أن حزبه حارب كل من #تركيا وإيران والعراق من أجل #كركوك، ولن يقف مكتوفي الأيدي إذا استمر الظلم ضد الكرد هناك.

وقال جنكي، في رسالةٍ نقلتها وسائل إعلام] كردية، «يكفي تخوين الاتحاد الوطني، نحن طالبنا أكثر من مرة بتقديم الأدلة على إدانتنا في أحداث 16 أكتوبر وتقديمها للشعب الكردي، نحن غادرنا كركوك في 16 أكتوبر من أجل مصلحة #الكركوكيين وحفاظاً عليهم».

مضيفاً «من الآن أقولها من يستمر في تخوين الاتحاد الوطني دون أدلة فلن نحسب له حساب حذاء مطاطي»، على حد وصفه.

وفيما يتعلق بمنصب محافظ كركوك، أكد أن «الأطراف التي اتفقت على تنصيب محافظ لنينوى بالاتفاق مع #الحشد_الشعبي، لا ترغب بتولي محافظ من #المكون_الكردي لكركوك»، مطمئناً الكرد بأن «أوضاع كركوك مؤقتة».

وأشار إلى أن «الأطراف الكردستانية من الذين يذرفون دموع التماسيح على كركوك، يستطيعون التعاون مع الحشد الشعبي للاتفاق على انتخاب محافظ في نينوى ونائب له عنهم، بينما هم غير مستعدون للاتفاق بشأن انتخاب محافظ كردي في كركوك» وذلك في إشارة إلى #الحزب_الديمقراطي_الكردستاني.

وتابع شيخ جنكي، في رسالة بمناسبة تأسيس حزبه، موجهاً كلامه إلى أهالي كركوك من #العرب والتركمان قائلاً: إن «كركوك مدينة التعايش والسلام ونأمل ألا تصغوا للأحزاب»، مشدداً على أن ما تشهده المدينة حالياً هو مؤقت».

 وختم شيخ جنكي رسالته، بدعوة بغداد وإدارة كركوك إلى إيقاف “التجاوزات” ضد الكرد في المحافظة.

قائلاً إن «من يقرأ تاريخ الاتحاد الوطني الكردستاني فليعلم أن الاتحاد ومن أجل كركوك واجه تركيا وإيران والعراق، ولن يقف مكتوف الأيدي إذا استمر الظلم ضد الكرد في كركوك».

يذكر أن مجلس محافظة كركوك( أبرز المناطق المتنازع عليها) يتكون من 41 عضواً، منهم 26 مقعداً للكرد، بينما للتركمان تسعة مقاعد، وللعرب ستة مقاعد.

وحقق الاتحاد الوطني الكردستاني فوزاً كبيراً في الانتخابات البرلمانية التي أجريت في شهر مايو/أيار من عام 2018 بحصوله على 6 مقاعد برلمانية، بعد امتناع الحزب الديمقراطي الكردستاني بالمشاركة فيها بحجة أن أوضاع المحافظة غير قانونية، بعد الأحداث التي شهدتها كركوك في 16 أكتوبر من عام 2017، وسيطرة #القوات_الحكومية عليها.

_______________________________

تحرير- سيرالدين يوسف


التعليقات