«غرفة تجارة دمشق» تنفي علمها بإعادة تأهيل المنطقة الحرة السورية-الأردنية

الحل (رصد) – نفت «غرفة تجارة دمشق» منار جلاد، علمها بما ورد على لسان مسؤول أردني حول إعادة تأهيل #السوق الحرة السورية-الأردنية.

وقال عضو مجلس إدارة غرفة تجارة دمشق (منار جلاد)، «لم يردنا أي إخطار من الجانب الأردني أو من #الحكومة السورية حول ترميم #السوق الحرة، نحن سمعنا إعلامياً بهذا الخبر»، بحسب موقع (هاشتاغ سوريا).

وكان مدير عام المنطقة الحرة السورية الأردنية، (خالد الرحاحلة)، أعلن في أيار الماضي، أن العمل ينصب حالياً على إعادة تأهيل المنطقة الحرة من جديد لا سيما البنية التحتية بما يضمن توفير متطلبات إعادة تشغيلها بفتحها أمام #المستثمرين.

ولفت جلاد إلى أن «غرفة تجارة دمشق سمعت من الإعلام بالقرار الذي أصدره الجانب الأردني بمنع الصادرات السورية».

وأضاف «طرحنا محاولات للاجتماع مع الجانب الأردني لبحث هذا #القرار الذي ليس من صالح السوريين، بالإضافة إلى أنه سيتم بحث موضوع السوق الحرة، ولغاية الآن لم يحدث الاجتماع»، ورجّح عقد الاجتماع بعد شهر رمضان.

وفي 24 من نيسان الفائت، أصدرت وزارة الصناعة والتجارة والتموين الأردنية قراراً منعت بموجبه استيراد 194 سلعة من سورية، وبدأ تطبيقه مطلع أيار الماضي.

وبلغت قيمة #الصادرات السورية عبر معبر #نصيب مليار ليرة سورية، منذ مطلع العام وحتى 8 نيسان الماضي، فيما سجلت قيمتها من 17 تشرين الأول وحتى نهاية العام الماضي 3.16 مليارات ليرة، استناداً لأرقام مديرية الاقتصاد والتجارة الخارجية في درعا.

وكان الأردن والنظام، أعادا فتح معبر نصيب-جابر الحدودية بين البلدين في الـ 15 من تشرين أول 2018، بعد إغلاقه لأكثر من 3 سنوات.

تحرير: مهدي الناصر

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/OgspQ