إردوغان: نواصل مباحثاتنا مع كل من له علاقة بخصوص إدلب

وكالات (الحل) – قال الرئيس التركي، رجب طيب إردوغان، اليوم الثلاثاء، إن «تركيا تواصل مباحثاتها مع كل من له علاقة بخصوص سوريا، وإدلب ومنبج وشرق الفرات».

جاء ذلك في تصريح أدلى به للصحفيين، عقب أدائه صلاة #عيد_الفطر في مسجد تشامليجا بمدينة إسطنبول، وفقاً لوكالة «الأناضول».

وأكد #إردوغان أنه «مستعد للتباحث مع نظيريه الأمريكي دونالد #ترامب والروسي فلاديمير #بوتين عند أيّة حالة طارئة بخصوص #إدلب».

وأوضح الرئيس التركي، أن «لدى بلاده شراكة إستراتيجية مع الولايات المتحدة، وأخرى تحت مظلة حلف شمال الأطلسي (ناتو)» مشيراً إلى أن «مواقفنا ثابتة وستبقى كذلك».

وأعرب إردوغان عن «تمنيه بوقف قصف المدنيين بالبراميل المتفجرة في إدلب، وأن ما يجري يدعو إلى الأسف.

من الجدير بالذكر، أن #قوات_النظام_السوري، مدعومة من طائرات روسية، قامت بأعنف قصف لها على إدلب ريفاً ومدينة، وذلك في أشد ضربات توجهها منذ أسابيع، علماً أن المنطقة التي تتعرض للقصف الروسي خاضعة للحماية، بموجب اتفاق سوتشي لـ«خفض التصعيد»، الذي توصلت إليه في أيلول/ سبتمبر الماضي، كلاً من روسيا، حليفة النظام الرئيسة، وإيران وتركيا، التي أرسلت قوات لمراقبة خط التصعيد.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من «الأناضول»

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/fz027