بغداد 20°C
دمشق 22°C
السبت 24 أكتوبر 2020

قتلٌ جماعي وتهجير واتهاماتٌ لميليشياتٍ إيرانية .. ماذا يحدث في ديالى؟


خاص- الحل العراق

دعا المتحدث باسم #العشائر_العربية في المناطق المتنازع عليها “مزاحم الحويت”، اليوم الأربعاء، #الأمم_المتحدة والمنظمات الإنسانية بالتدخل العاجل لإيقاف عمليات القتل و #التهجير_الجماعي التي تطال المدنيين في محافظة ديالى.

“الحويت” قال لـ الحل العراق، إن «ما يحدث في #ديالى هو استهدافٌ ممنهج للمكون السني على يد #الميليشيات_الإيرانية المنفلتة التي عاثت فساداً ودماراً في ديالى».

موضّحاً أن  «رئيس الوزراء #عادل_عبد_المهدي مطالَبٌ بالتدخل الفوري لإيقاف الأعمال التي تُنفّذها الميليشيات التابعة لإيران في ناحية أبي صيدا وقرية (أبو الخنازير ) ومناطق محافظة ديالى الأخرى، ما أدى إلى هجرة المئات من العوائل وتجريف مزارعهم».

وأكّد المتحدث باسم العشائر العربية، أنه « في حال عدم قدرة الحكومة على إيقاف أعمال تلك الميليشيات، فسنقوم بتدويل القضية عبر مكاتب الأمم المتحدة وسفارات الدول، لأن أهالي ديالى يعانون منذ سنوات تحت سلطة تلك الميليشيات التي لها سلطة أقوى من سلطة #الأجهزة_الأمنية الموجودة في المحافظة».

وطالبت قوى سياسية عراقية ونواب، رئيس الوزراء بإيقاف أعمال الميليشيات التي وصفوها بـ  «المنفلتة» في ديالى بعد تناقل مواقع التواصل صوراً لعشرات النازحين من قرية (أبو الخنازير ) وهم يتركون قريتهم بسبب تهديدات طالتهم من جهات متنفذة داخل المحافظة.

وكان المتحدث الرسمي باسم قيادة شرطة ديالى، “غالب العطية” قد أكّد في وقتٍ سابق لـ الحل العراق، أن «هناك محاولة لإثارة النزاعات والفتنة الطائفية، بعد أن شهدت محافظة ديالى استقراراً أمنياً كاملاً، لا سيما بعد مقتل ثلاثة مواطنين من مناطق متفرقة».

ولفت حينها، إلى أنه «تم الترويج لحادثة نزوح أهالي (أبو الخنازير) وتهويلها من قبل أشخاص لديهم القصد في إثارة #الأزمات» بحسب قوله.


إعداد- محمد الأمير         تحرير- فريد إدوار

الصورة الرئيسة أرشيفية


التعليقات