بغداد °C
دمشق 27°C
الأحد 9 أغسطس 2020

هذه الناحية العراقية التي نجت من حمام دم يوم أمس!


رصد- الحل العراق

قالت مصادر استخباراتية عراقية، إن منطقة #البغدادي في محافظة #الأنبار، نجت يوم أمس الأربعاء، من حمام دم ومقتلة كبيرة، بعد إحباط #الاستخبارات_العسكرية عملية انتحارية كبيرة لاستهداف المواطنين في عيد الفطر.

وذكرت الاستخبارات العسكرية في بيان لها، أن «مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 7 وبمشاركة نائب قائد الفرقة واستخبارات لواء 29 وفوج مغاوير الفرقة».

مضيفةً أنها «تمكنت بعملية نوعية استباقية، تميزت بدقة المعلومة الاستخبارية وتحقيق عنصر المفاجأة والسرعة بالتنفيذ، من إحباط #عملية_انتحارية كبيرة كانت تستهدف المواطنين الأبرياء بمناسبة #عيد_الفطر في ناحية البغدادي بالأنبار».

وأضاف البيان، أن «العملية أسفرت عن مقتل 7 انتحاريين كانوا يرتدون أحزمة ناسفة، ويمتلكون أسلحة متنوعة وعبوات ناسفة»،.

مشيرةً إلى أن «عملية الاشتباك مع الإرهابيين أدت إلى مقتل آمر المجموعة المدعو وسام عبد محمد».

وبالرغم من إعلان #العراق انتصاره على تنظيم “#داعش” المتشدد عام 2017، إلا أن التنظيم مازال يمتلك إمكانية شن بعض الهجمات على أماكن وأقضية في محافظات وسط وشمال العراق، رغم جهود الحثيثة التي تبذلها الحكومة العراقية في ملاحقة خلاياه النائمة والقضاء عليه بشكل نهائي.

________________________________________

تحرير- سيرالدين يوسف


التعليقات