أول مرجوحة عيد للأطفال ذوي الحالات الخاصة في سوريا

(الحل) – دمشق – بات بإمكان بعض الأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة في دمشق أن يحتفوا ويلعبوا مع أقرانهم خلال العيد، فقد أسست جمعية أهلية أول مرجوحة مصممة بطريقة تستوعب الحالات والإعاقات المختلفة الحركية للأطراف السفلية للأطفال.

وجاءت فكرة المرجوحة من جمعية «سلوك» حيث شيدتها في حديقة السبكي وسط العاصمة السورية، ونظّمت افتتاحاً رسمياً لها حمل عنوان «مرجوحة العيد، لعب ودمج».

ويفتقدُ الأطفال ذوو الاحتياجات الخاصة لأي من مقومات الدمج سواء في الأماكن العامة، أو المدارس، أو المشافي أو الحدائق، وتغيب المداخل المخصصة لهم، فيضطرون للانتظار على دور الدوائر الحكومية، ولا يجدون حمامات مخصصة لهم في المرافق العامة، كما يعانون في الأماكن الطابقية المزوّدة بالأدراج دون أن يكون فيها مصعد أو طرقات مخصصة.

ولا يوجد في دمشق سوى ثلاثة روضات مخصصة للدمج بين الأطفال، ومدرسة واحدة للصف السادس الابتدائي، أما بالنسبة للمرحلة الإعدادية وما بعد، فعلى الطفل أن يواجه المجتمع بكل ما فيه من «نظرة دونية» تجاه الأطفال المختلفين.

وتوجّه العشرات من الأطفال والفتيان المقعدين على كراسيهم المتحركة باتجاه المرجوحة الوحيدة في دمشق،  واكتفى بعضهم بالمشاهدة لكثرة الازدحام عليها، وتقول إحدى المسؤولات عن المبادرة «مرجوحة واحدة لا تكفي، لكنها البداية، وسنحاول تزويد كل حديقة بدمشق بمرجوحة مثلها خلال العيد القادم».

إعداد: سعاد العطار – تحرير: سامي صلاح

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/GZkt4