تيليغراف: العثور على “مخزن متفجرات” لحزب الله ومن خلفه إيران في لندن

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

وكالات (الحل) – قالت صحيفة ديلي تلغراف البريطانية، الاثنين، إن متطرفين على علاقة بحزب الله المدعوم من إيران، خزنوا عناصر تدخل في صناعة قنابل، في لندن، 2015، في قضية ظلت “مخفية عن العامة”.

ونقلت الصحيفة عن مصادر أمنية، أن الشرطة البريطانية وجهاز المخابرات الداخلية، اكتشفا آلاف من عبوات الثلج التي تستخدم لمرة واحدة، تحتوي على ثلاثة أطنان من نترات الأمونيوم.

وعقب تحقيقات سرية أجرتها المخابرات وجهاز مكافحة المتفجرات البريطاني، لأكثر من 3 سنوات، تبين تورط ميليشيا حزب الله المدعومة من إيران، وعناصر تم اعتقالهم في 2015،بتخزين أطنان من المواد المتفجرة في مصنع للقنابل، قرب العاصمة البريطانية، لندن.

وذكرت الصحيفة أن عناصر تابعين لتنظيم “حزب الله” اللبناني أخفوا آلاف العبوات التي تحتوي مادة نترات الأمونيوم التي تدخل في إعداد القنابل المحلية الصنع، بعد أشهر من توقيع المملكة المتحدة على الصفقة النووية الإيرانية.

وحسب تلغراف فإن عملاء من جهاز المخابرات، وضباطا من شرطة مكافحة الإرهاب التابعة لشرطة لندن، “قاموا بعملية سرية لكشف التآمر الإيراني على العاصمة الأوروبية، باستخدام عناصر من ميليشيا حزب الله الإرهابية”، وفق سكاي نيوز.

واكتشفت السلطات البريطانية عام 2015، مصنعاً بريطانيا “محتملاً” للقنابل تديره “الجماعة الوكيلة سيئة السمعة المرتبطة بإيران، ميليشيا حزب الله”.

ونوهت الأجهزة الأمنية البريطانية إنها كانت على دراية بمدى خطورة نترات الأمونيوم، التي استخدمت لقتل 168 شخصا في أوكلاهوما سيتي عام 1995، و202 شخص في بالي عام 2002، معربة عن ” صدمتها من توقيت اكتشاف هذا المصنع السري، ففي الوقت الذي كانت تسعى بريطانيا فيه لعقد اتفاق نووي مع إيران، كشف هذا المصنع نوايا إيران الحقيقية”.

تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Zyhco
رجا سليم

رجا سليم

رجا سليم محررة في قسم الأخبار ومسؤولة قسم المرأة في موقع الحل نت. صحفية ومعدة برامج سورية وناشطة في حقوق المرأة والقضايا الاجتماعية.
المزيد