إيران تنقل جثمان قائد «لواء زينبيون» من حماة إلى طهران منقوص الأعضاء

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

وكالات (الحل) – كشفت وكالات أنباء إيرانية، أن جثمان قائد «لواء زينبيون» تم نقله إلى طهران بعد عامين من مقتله في مدينة حماة السورية، مشيرة إلى أنها كانت «منقوصة الأعضاء».

وقالت وكالة أنباء «تسنيم» الإيرانية، إنه تم «التعرف مؤخرا على هوية قائد (لواء زينبيون) بعد إجراء فحص “DNA” وتم نقله إلى #طهران على أن يوارى الثرى هناك غداً الخميس».

ويأتي الإعلان في وقت يشهد ريف مدينة #حماة حملة عنيفة من #قوات_النظام، وحليفه الروسي براً وجواً.

ولم توضح وكالات الأنباء الإيرانية كيف قتل قائد اللواء، لكنها أشارت إلى أن «جسده بلا رأس وبلا يد»، وفقاً لـ”RT”.

وكشفت الوكالة عن اسم القائد، والذي يدعى «محمد جنتي» المعروف بـ«الحاج حيدر»، الذي كان يقود «لواء زينبيون» والذي يضم مقاتلين باكستانيين دربهم #فيلق_القدس في #الحرس_الثوري_الإيراني للقتال في سوريا مع النظام ضد #قوات_المعارضة.

يُشار إلى أن «محمد جنتي» ووفق الرواية الإيرانية، قد قتل في نيسان/ أبريل 2017 في منطقة «تل ترابي» في مدينة حماة، والذي قال فيه قاسم سليماني: «كان من أفضل من حولي»، حسب المصدر ذاته.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من المصدر

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/xbUGZ
المزيد