الإفراج عن شاب كان من أطفال درعا الذين اعتقلوا في 2011

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – قال المرصد السوري لحقوق الإنسان، إن الأجهزة الأمنية التابعة للنظام، قامت بالإفراج عن أحد الشبّان من أبناء مدينة درعا.

وأوضح المرصد، أن الشاب المفرج عنه هو أحد الأطفال الذين اعتقلوا في العام 2011 بعد كتابة عبارات مناهضة للنظام على جدران إحدى مدارس درعا، حيث جرى اعتقال الشاب على أحد الحواجز العسكرية التابعة للنظام بمحيط العاصمة دمشق، أثناء قدومه من إدلب نحو مدينته درعا في أواخر شهر آذار/ مارس الفائت من العام 2019.

وكان المرصد قد نقل عن مصادر قولها، إن قوات النظام اعتقلت شاباً من مدينة درعا في محيط العاصمة دمشق، وفي التفاصيل أن قوات النظام اعتقلت منذ نحو أربعة أيام على حاجز للمخابرات العسكرية في محيط العاصمة شاباً من مدينة درعا، ووردت معلومات أن الطفل هو أحد الأطفال الذين اعتقلوا في العام 2011 بعد كتابة عبارات مناهضة للنظام على جدران إحدى مدارس درعا.

وعلم المرصد السوري أن الشاب اعتقل على الحاجز أثناء قدومه من إدلب نحو مدينته درعا، على الرغم من تقديم «عرابي المصالحات والتسويات» في مدينته ضمانات بعدم اعتقاله، إلا أن الحاجز اعتقله واقتاده بحسب المصادر المتقاطعة إلى أحد أفرع المخابرات.

 

إعداد وتحرير: سالم ناصيف

الصورة انترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/CZPSG
مهدي الناصر

مهدي الناصر

مهدي الناصر صحفي سوري عمل في عدة مؤسسات إعلامية كمعد ومقدم برامج ومحرر أخبار، بدأ العمل في التلفزيون السوري عام 2008 وترك مع بداية الأحداث في العام 2011 وبعدها عمل في عدة مؤسسات إعلامية منها سمارت وروزنة وقناة سوريا في أسطنبول, وحالياً يعمل كرئيس قسم الاقتصاد في الحل نت.
المزيد