الجيش التركي وفصائل «غصن الزيتون» يعتقلون مدنيين في عفرين بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية

عفرين (الحل) – تتوالى الانتهاكات بحق سكان عفرين من الفصائل المسيطرة على المدينة وريفها، إذ اعتقلت دورية مشتركة من الشرطة العسكرية، والجيش التركي، يوم الإثنين الماضي، خمسة أشخاص، بينهم امرأة، من قرية بشمال شرق #عفرين، بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة، حسب ما أكدت مصادر محلية لموقع «الحل».

كما نقلت مصادر متقاطعة، نبأ اعتقال الشرطة العسكرية بالتعاون مع الجيش التركي فجر الإثنين، خمسة أشخاص آخرين من قرية «ماتينه» التابعة لناحية «شرا» شمال شرق عفرين، بينهم امرأة أرملة تدعى «فيدان حسين حمو» بتهمة التعامل مع الإدارة الذاتية السابقة.

وأشار مركز «عفرين الإعلامي» إلى أن تهمة التعامل مع الإدارة الذاتية، باتت حجة لامتهان كرامة المدنيين، ولاتبزاز أهالي المختطفين والمعتقلين مادياً. إذ يجري غالباً مساومة الأهالي على دفع مبالغ طائلة لقاء إطلاق سراح الموقوفين لدى تلك الفصائل المدعومة من تركيا.

وكان فصيل فرقة «الحمزة» قد اعتقل، يوم الأول من أمس، الشاب «زكي بطال» من أبناء قرية «باسوطة» أثناء توجهه إلى سوق الهال في مدينة عفرين حيث يعمل، من دون معرفة التهمة الموجهة إليه.

في السياق، قتل مدني من نازحي عفرين في مدينة #تل_رفعت أمس، وأصيب ثلاثة أخرون، بعد تعرضها لقصف قالت مصادر متقاطعة إنه تم من قبل فصائل ما يسمى «غصن الزيتون».

 

إعداد: جانو شاكر. تحرير: سالم ناصيف
الصورة: انترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/9vSGN