آلاف النازحين يفترشون العراء بلبنان بعد هدم خيامهم

وقال رئيس بلدية عرسال “باسل الحجيري” لوكالة الأناضول إن الكثير من النازحين يبيتون في العراء بعد تنفيذ قرار المجلس الأعلى للدفاع ‎بهدم “خيامهم الإسمنتية”، موضحاً أن القرار الذي اعتمده المجلس الأعلى للدفاع يقضي بتسليم كل عائلة سورية خيمة من قماش خلال 24 ساعة من هدم غرفتها الإسمنتية، ولكن هذا الأمر لم يتم.
وأشار رئيس البلدية إلى أن العائلات اضطرت إلى هدم غرفها بأيديها قبل عشرة أيام امتثالاً لأوامر السلطات، ولكن حتى الآن لم تُسلم الخيام القماشية الموعودة.
وأضاف الحجيري أنه تم هدم نحو 80% من الغرف الإسمنتية المقدرة بنحو 1400 غرفة، لأن الجيش اللبناني مدد المهلة حتى بداية يوليو/تموز المقبل.

وكشف رئيس بلدية عرسال عن أن هذا القرار الذي تسبب في تشرد النازحين صدر بذريعة إزالة مخالفات البناء، لكن السبب المخفي هو محاربة التوطين حتى لا يستقر النازح السوري طويلًا في البلاد، مؤكداً أن النازح السوري لا يستطيع الذهاب إلى مكان آخر لأنه سيلقى الإجراءات نفسها والتضييق نفسه على كامل الأراضي اللبنانية.

كما ذكر الحجيري أنه منذ يومين لم يعد إلى سوريا سوى 150 نازحاً، وأن بقية النازحين لا يستطيعون العودة إلى بلادهم وسيحاولون الفرار إلى أوروبا إذا وجدوا طريقة.

إعداد وتحرير: سالم ناصيف
الصورة: انترنت

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/GsdMU