أول ضحايا الحرائق شمال سوريا مقاتل في «قسد» قضى محاولاً إخمادها

رصد (الحل) – وثق #المرصد_السوري لحقوق الإنسان مقتل أول شخص نتيجة الحرائق التي تلتهم المحاصيل في الشمال السوري، مبيناً أن الرجل هو مقاتل في قوات سوريا الديمقراطية «#قسد» قضى خلال محاولته إخماد الحرائق.

وتداولت مصادر إعلامية تتابع الشأن السوري اليوم خبراً مفاده أن «قسد» اعتقلت شخصين “ينتميان إلى الميليشيات الموالية للنظام” شاركا في إشعال الحرائق في #الحسكة، دون ورود تأكيد رسمي من أي طرف حتى الآن.

ونشرت مصادر إعلامية معارضة أمس تسجيلات مصورة تظهر ما قيل إنه عناصر من القوات الديمقراطية تحرق محاصيل زراعية، وهو ما نفت القوات صحته.

وكتب المتحدث باسم القوات (#مصطفى_بالي) في تغريدة: “تنشغل قواتنا بمساعد الناس و فرق الإطفاء لإخماد الحرائق، وتحاول الجهات المستفيدة من هذه الحرائق تلفيق الأكاذيب المسيئة لقواتنا. بعض المصادر تؤكد أن هذا المشهد التمثيلي تم تصويره في ريف جرابلس بتنسيق مع المخابرات التركية لصالح صفحات تدعم فصائل إرهابية تستهدف مواسمنا بالحرائق”، وفق وصفه.

وحتى الآن شاركت كل أطراف الصراع في اتهام الأطراف الأخرى بالوقوف وراء الحرائق، ومازال المدنيون وخصوصاً في شمال سوريا يدفعون ثمن الخسائر، دون تحقيق أي عدالة.

ولم يعترف أي طرف بمسؤوليته عن إشعال الحرائق، باستثناء تنظيم «داعش» الذي نشر بياناً في وسائل إعلامه الرسمية تتبنى إحراق محاصيل في الحسكة والعراق.

إعداد وتحرير: سامي صلاح

(الصورة تعبيرية مصدرها صفحة حملة الرقة تذبح بصمت في موقع فيسبوك)

 

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/e7vIL