خروج العشرات من معتقلات النظام بعد «عفو رئاسي خاص» غير معلن

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

درعا – خاص (الحل)

في حادثة هي الثانية من نوعها خلال أسبوعين، أفرجت السلطات السورية عن عشرات المعتقلين في الأفرع الأمنية وذلك إثر «عفو رئاسي خاص» شمل أكثر من مئة شخص من أبناء درعا وحماه وإدلب.

وعلم موقع الحل من مصدر محلي في #درعا أن عدد الذين أفرج عنهم في الدفعة الثانية حوالي أربعين، وسيكون هناك دفعتان أيضاً خلال الشهر المقبل.

وتؤكد مصادر محلية متطابقة أن العفو جاء بناء على مطلب روسيا المسيطر بشكل فعلي على مدينة درعا من خلال شرطتها، فيما لم تدخل قوات جيش النظام إلى المدينة بشكل مباشر، وبقيت على الأطراف وفي الضواحي.

وجاء مرسوم العفو الخاص بناء على طلب روسي لتعزيز «المصالحة الوطنية» لا سيما بعد موجات الاحتجاجات التي حصلت مؤخراً والتي رافقتها مظاهرات رفعت شعارات تطالب مُجدداً بإسقاط النظام.

وحصلت عملية الإخلاء في مركز حزبي تابع لحزب البعث، وحضره عدد من المسؤولون وقائد الشرطة ومحافظ المدينة.

وطالب أهالي درعا في أكثر من مناسبة بإنهاء كافة الملفات الأمنية كمدخل لحل شامل من خلال الإفراج الفوري عن المعتقلين وكف البحث عن المطلوبين.

إعداد: كمال محمد – تحرير: سامي صلاح

(مصدر الصورة: فيسبوك)

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/mZDKi
سامي صلاح

سامي صلاح

محرر في قسم الأخبار بموقع الحل. مهتم بمتابعة النزاعات وأخبار القوى المتشددة والجماعات الإرهابية.
المزيد