فورين بوليسي: واشنطن أوقفت تدريب الطيارين الأتراك خوفاً على المعلومات السرية

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – كشفت مجلة «فورين بوليسي» الأمريكية، أن وزارة الدفاع الأمريكية أوقفت تدريب الطيارين الأتراك المتواجدين في الولايات المتحدة الأمريكية للتدرب على طائرات F-35، تجنباً لوصولهم للمعلومات السرية الخاصة بالطائرة الأحدث حول العالم.

وقال المتحدث الرسمي باسم #وزارة_الدفاع_الأمريكية، مايك أندروس خلال مؤتمر صحفي، أمس الأربعاء: «نحن نعرف أن الطيارين الأتراك لم يجروا طيراناً عملياً على الطائرة».

وبرر المتحدث ذلك، «بسبب تحذيرات من إمكانية حصول #الطيارين_الأتراك على #معلومات_سرية خاصة بالطائرات خلال تواجدهم داخل القواعد الجوية الأمريكية، إلى أن تنتهي المهلة المحددة في 31 تموز/ يوليو المقبل».

وأصدر العميد طيار «تود كانتربري»، قائد الأسطول الأمريكي، قرار وقف تدريب الطيارين الأتراك قبل المهلة المحددة، «خوفاً من توصلهم لوثائق ومعلومات سرية حول الطائرات خلال تواجدهم داخل قواعد التدريب»، وفقا لـ«فورين بوليسي».

وأكد مسؤول آخر مطلع على الملف أن «مخاوف القائد (كانتربري) متعلقة بإمكانية قيام الطيارين الأتراك بجمع معلومات حساسة عن الطائرة مثل المعلومات التقنية وتعليمات الاستخدام»، حسب صحيفة «زمان» التركية.

وبحسب صحيفة «حريت» التركية، فإن القوات المسلحة التركية، لم تصدر أيّة أوامر لطياريها المتواجدين في القواعد الأمريكية بغرض التدريب، بالعودة إلى البلاد بالرغم من إنهاء التدريبات بشكل رسمي.

من الجدير بالذكر أن نائب وزير الدفاع الأمريكي #باتريك_شاناهان كان قد أرسل خطاباً رسمياً إلى وزير الدفاع التركي خلوصي أكار، حذره من أن إصرار أنقرة على الحصول على منظومة الدفاع الجوية الروسية S-400 وعدم التراجع عن الصفقة قبل 31 تموز/ يوليو المقبل، سيؤدي إلى إخراجها من مشروع إنتاج الطائرة F-35، وإيقاف تدريب الطيارين الأتراك، فضلًا عن حزمة من العقوبات التي لم يتم الكشف عنها. لكنها أوقفت تدريباتهم منذ يومين دون ذكر سبب هذا التغيير المفاجئ.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/pnHme
المزيد