قوات النظام تحرج حليفه الروسي وتخرق نظام وقف إطلاق النار

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

إدلب (الحل) – قالت وزارة الدفاع التركية، إن هجوماً بواسطة 35 قذيفة هاون استهدف نقطة المراقبة التركية رقم 10 في منطقة «خفض التصعيد» بإدلب من قبل قوات النظام، رغم سريان قرار وقف إطلاق النار.

وأكدت الوزارة أن عملية الاستهداف نفذت بشكل متعمد من قوات النظام، وفق تقديرات القيادة العسكرية في النقطة، ما أدى إلى إصابة ثلاثة جنود أتراك بجروح خفيفة وإلحاق أضرار مادية.

وكانت مصادر محلية، أشارت إلى أن قوات النظام السوري والقوات المتحالفة معه قصفوا مناطق تحت سيطرة المعارضة في شمال غرب البلاد في الساعات الأولى من صباح اليوم الخميس.

ويأتي الهجوم في وقت أعلن فيه مركز المصالحة الروسي، مساء الأربعاء، أن موسكو وأنقرة اتفقتا على وقف جديد لإطلاق النار بالكامل في شمال غرب سوريا اعتباراً من منتصف ليلة الـ12 من يونيو 2019، يتركز في محافظة #إدلب دون تحديد مدة التوقف.

من الجدير بالذكر أنه وفي أيلول/ سبتمبر الماضي، اتفقت موسكو وأنقرة على هدنة جزئية، ودعتا لوضع نهاية لقصف المنطقة، وإلى إشراف تركيا على سحب الأسلحة الثقيلة والمسلحين المتشددين من المناطق الحدودية، لكن ذلك لم يدم طويلاً، ومنذ نيسان الماضي، دفعت الغارات والقصف مئات الآلاف بمن فيهم نازحون سابقون إلى الفرار شمالاً والبحث عن ملاذ على الحدود التركية.

 

إعداد وتحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/Z4Zs4
المزيد