قوات النظام تقتل مسناً «أصم وأبكم» في ديرالزور

ديرالزور (الحل) – أقدم حاجز لقوات النظام، مساء أمس الأربعاء، على قتل رجل مسن (أصم وأبكم)، في ريف #دير_الزور_الغربي، لعدم امتثاله لأوامر عناصر الحاجز.

وأفادت مصادر محلية، لموقع «الحل»، بأن “عناصر الأمن العسكري، فتحوا النار مباشرة على مواطن يدعى عبد الحسين الحصيو (64) عاماً، عند وصوله إلى الحاجز المقام عند مدخل قرية #عياش، بعد أن أمره العناصر بالوقوف للتفتيش، فأردوه قتيلاً على الفور”.

وشهدت القرية على إثر الحادثة حالة استياء كبيرة من قبل الأهالي وذوي القتيل، حيث اتهموا عناصر الحاجز بالقتل المتعمد للمسن، وبأنهم على علم بوضعه الصحي، لأنه يمر بشكل يومي من ذات الحاجز ولا يتم إيقافه للتفتيش مطلقاً.

وطالب أهل القتيل بمحاسبة العناصر الذين أطلقوا النار، وإنزال أشد العقوبات بهم، إلا أن قوات النظام لم تعلق على ما جرى واكتفت بنقل الحاجز من مكانه وتكثيف دورياتها داخل القرية، تجنباً لأي ردات فعل محتملة.

وتقع قرية “عياش” غرب مدينة دير الزور بحدود 8 إلى 10كم على طريق حلب (الشامية) وتعتبر مدخل المدينة من الجهة الغربية، وتقع تحت سيطرة قوات النظام والمليشيات المولية لها.

إعداد : حمزة فراتي. تحرير: سالم ناصيف
الصورة: أرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/BN4ij