رغم الهدنة المعلنة…قصف جوي يقتل سبعة مدنيين جنوبي إدلب

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

إدلب (الحل) – قتل سبعة مدنيين في حصيلة أوليّة، جراء تصعيد النظام قصفه الجوّي والصاروخي على قرى وبلدات محافظة إدلب، بعدي يومين من هدوء نسبي شهدته المحافظة.

وأفادت مصادر محليّة بأن وتيرة القصف عادت لترتفع صباح اليوم، حيث قتل أربعة أطفال وامرأة، إثر غارة جويّة نفّذها الطيران الحربي على بلدة البارة بجبل الزاوية جنوبي إدلب، كذلك تسبب القصف بجرح العديد من المدنيين فيما تواصل فرق الدفاع المدني البحث عن ناجين من تحت الأنقاض حتى ساعات عصر السبت.

وفي جنوب إدلب أيضاً، قتل ثلاثة مدنيين وأصيب أكثر من ١٢ آخرين خلال قصف جوّي استهدف الأحياء السكنيّة في مدينة معرة النعمان، كذلك تعرضت القرى المحيطة لقصف صاروخي تسبب بوقوع أضرار كبيرة بحسب مصادر في الدفاع المدني.

ويأتي ذلك بعد أيام من إعلان كل من تركيا وروسيا عن هدنة بين النظام والمعارضة، في مناطق الشمال السوري، إلا أن قوّات النظام لم تتوقف عن قصف المنطقة منذ الساعة الأولى لإعلانها.

إعداد: فتحي سليمان – تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/N95Ki
رجا سليم

رجا سليم

رجا سليم محررة في قسم الأخبار ومسؤولة قسم المرأة في موقع الحل نت. صحفية ومعدة برامج سورية وناشطة في حقوق المرأة والقضايا الاجتماعية.
المزيد