ما فحوى الحديث الذي دار بين بومبيو وعبد المهدي بعد استهداف السفارة الأمريكية؟  

رصد- الحل العراق

كشف مصدر حكومي عراقي، يوم السبت، عن عدة استفسارات قدمه وزير الخارجية الأمريكي #مايك_بومبيو، لرئيس الحكومة العراقية #عادل_عبد_المهدي حول حماية المصالح الأمريكية، خلال الاتصال الهاتف الذي جرى بينهما، إثر استهداف السفارة الأمريكية الجمعة الماضية.

ونقلت قناة RT» الروسية» عن المصدر قوله: إن «بومبيو سأل عبد المهدي، هل تستطيعون منع #الصواريخ التي تهدد #السفارة_الأمريكية أو #الجنود_الأمريكيين في #القواعد_العسكرية، وهل تستطيعون منع أي اعتداء مستقبلي، وما هي القدرة على ضمان ذلك؟».

وأشار المصدر، إلى أن «عبد المهدي أعطى تطمينات لبومبيو حول التزام #بغداد بحماية #البعثات_الدبلوماسية ومصالح #الدول_الصديقة، ومنع أي اعتداء»، في إشارة إلى التزام فصائل من #الحشد_الشعبي بقرار القائد العام للقوات المسلحة وعدم الخروج عنه.

وكانت مصادر أمنية عراقية قد افادت الجمعة الماضية بسقوط صاروخ على مبنى قرب السفارة الأمريكية في «#المنطقة الخضراء» وسط العاصمة #بغداد.

ويعد هذا الهجوم، هو الثاني الذي استهدف السفارة الأمريكية في غضون شهر، فيما تصاعدت أصوات بعض الأطراف السياسية العراقية “#الشيعية” في الآونة الأخيرة، ولاسيما التابعة والمحسوبة على #إيران، مطالبةً #القوات_الأمريكية بالخروج من البلاد، بعد تصاعد الأزمة بين #واشنطن و #طهران، وسط مخاوف الكثير من العراقيين من عودة #العنف_الطائفي إلى البلاد.

________________________________________

تحرير- سيرالدين يوسف

شارك المقالة ..,
Share on Facebook
Facebook
Tweet about this on Twitter
Twitter
Share on LinkedIn
Linkedin
Email this to someone
email
Print this page
Print
كلمات مفتاحية

المزيد من مقالات حول أخبار دولية