ملف «الترحيل» يقلق اللاجئين السوريين في تركيا

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

تركيا (الحل) – رحلت السلطات التركية، عدداً من اللاجئين نحو شمال سوريا، خلال الأيام الماضية، الأمر الذي أثار المزيد من القلق لدى اللاجئين المقيمين في تركيا، في ظل تعهدات مسؤولين أتراك بترحيل لاجئين غير نظاميين من بلادهم.

وأظهر مقطع تسجيلي مصور عدداً من اللاجئين السوريين، كانوا قد وصلوا إلى إدلب، بعد أن تم ترحيلهم من السلطات التركية عبر معبر «باب الهوى» بسبب عدم امتلاكهم بطاقة «الكيملك» أو وثيقة إقامة رسمية في تركيا، وفق موقع «بروكار برس».

وتحدث اللاجئون الذين تم ترحيلهم بالفيديو عما حصل معهم، إذ قال أحدهم: «كنت ذاهباً لاستخرج إقامة قبل أن يتم اعتقالي»، بينما علق آخر بأنه «لم يكن يحمل (الكيملك) عند اعتقاله وتم ترحيله إلى إدلب» بينما بقيت عائلته بتركيا.

ويأتي ترحيل عدد من اللاجئين بسبب عدم حيازتهم بطاقة «الكيملك» في الوقت الذي أغلقت مديريات الهجرة منحها للسوريين بمعظم الولايات.

أما وزير الداخلية التركي، سليمان صويلو، فقد طالب منذ أيام، بمنحه ستة أشهر لترحيل 50 ألف لاجئ غير نظامي يقيمون في إسطنبول، وفق ما تداولته وسائل إعلام تركية.

وأثارت هذه الأحداث والتصريحات مخاوف اللاجئين السوريين بتركيا.

وقال «أبو بلال» أحد اللاجئين المقيمين في مدينة عنتاب: «نحن السوريون في حيرة من أمرنا، ولا نعرف ما مستقبلنا، إما يرحلونا نحو سوريا أو يمنحونا الجنسية التركية، وننتهي من هذه الخوف الذي يسيطر علينا».

وأضاف اللاجئ «أشاهد على الـ(فيس بوك) الأخبار، ومع مرور الوقت أرى أخباراً بترحيل عدد من اللاجئين؛ أو التوعّد من مسؤولين ومعارضين بترحيلنا إلى سوريا» مشيراً إلى أن حياتهم أصبحت في قلق دائم خوفاً من الترحيل.

ويبقى الخوف والقلق المستمران يسيطران على اللاجئين، خاصة أولئك الذين لا يحملون بطاقة «الكيملك» ويسعون للحصول عليها بأيّة وسيلة.

 

إعداد: فراس العلي – تحرير: معتصم الطويل

الصورة من الأرشيف

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/jnHin
المزيد