النظام يعلن ضرب مواقع تركية… ويصف إدلب بـ «المستنقع الذي جُرّت إليه أنقرة»

رصد (الحل) – أعلن النظام السوري عبر صحيفة «الوطن» شبه الرسمية عن استهداف نقاط مراقبة تابعة لتركيا، رداً على الضربات التي نفذتها تلك المواقع على نقاط الجيش يوم أمس.

ونفّذت القوات التركية وفصائل سورية موالية لها اليوم الأحد، قصفاً برياً استهدفت فيه مواقع ونقاط قوات النظام والمسلحين الموالين لها في منطقة صوران وتل بزام ومعان والكبارية بريفي حماة الشمالي والشمالي الشرقي، بالإضافة لحاجز الكريم بريف حماة الشمالي الغربي.

وانطلقت القذائف التركية أمس من نقطتي المراقبة التركية في مورك وشير مغار، إذ تعد هذه الضربات الأولى من نوعها في المنطقة التي تنفذها تركيا ضد قوات النظام السوري.

وجاء اليوم في مقال لصحيفة الوطن حمل عنوان «النصرة تجر أنقرة إلى مستنقع إدلب»: “لم يتأخر رد الجيش السوري طويلاً على الاعتداء الذي نفذه الاحتلال التركي على نقاط تابعة له في محور تل بزام بريف حماة الشمالي الشرقي، ليستهدف بعدة قذائف نقطة مراقبة تابعة لتركيا في مدينة مورك بريف حماة الشمالي والتي انطلقت منها الاعتداءات”.

وذكرت الصحيفة ذاتها أن «النصرة» استهدفت مرتين نقاط المراقبة التركية، و “أيهمت الجيش التركي أن الجيش السوري وراء القصف الذي خلف أضراراً مادية في تجهيزات ومعدات النقطة فقط، ما استدعى رداً تركياً مباشراً بالأسلحة الثقيلة، ضد حاجز للجيش”، وفق المصدر.

إعداد وتحرير: سامي صلاح

(مصدر الصورة: صحيفة الوطن)

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/itZAU