تفجير أمام المقر العام للأسايش في القامشلي

القامشلي (الحل) – أدى تفجير سيارة مفخخة ظهر اليوم، أمام المقر العام لقوى الأمن الداخلي(#الأسايش) في#القامشلي، إلى إصابة شخصين على الأقل، وإلحاق أضرار مادية في السيارات والمباني المدنية المجاورة.

وأفاد علي الحسن (المتحدث الرسمي باسم الأسايش) موقع الحل بأن سيارة كانت تحوي عبوة ناسفة انفجرت ظهر اليوم، أمام مبنى مدني قريب من المدخل الرئيسي للمقر العام لقوى الأسايش في القامشلي، ما أدى إلى جرح شخصين بشكل طفيف، دون أن يوضح هويتهما فيما إذا كانا مدنين أو من قوى الأسايش.

وبحسب مصدر مدني (من أحد سكان الشارع) فإن التفجير أدى إلى تضرر واجهة مبنى في الشارع وانهيار زجاج المنازل القريبة من التفجير، مؤكداً أن غالبية الجرحى من المدنيين، ولكن جراح غالبيتهم كانت سطحية، بينما تضررت سيارتين إحداهما مدنية وأخرى عائدة للأسايش.

وأكد مصدر خاص من الأسايش، لموقع الحل أن شخصين دخلا إلى المقر العام لقوات الأسايش، بعد إيقاف سيارة من نوع تويوتا(PICK UP) سوداء اللون، أمام مبنى مدني بالقرب من المدخل الرئيسي من أجل تسيير أوراق في المقر العام، وبعد أن خرجا سيرا على الأقدام، تركا السيارة خلفهما، لتنفجر بعد خمسة دقائق من خروجهما من المقر.

وتوقع المصدر أن يكون تنظيم (داعش) وراء عملية التفجير، مرجحاً أن تكون العبوة (السيارة) قد انفجرت بواسطة جهاز تحكم عن بعد.

ويعتبر هذا التفجير الثاني في القامشلي في أقل من شهر، إذ أدى تفجير عبوة ناسفة في دوار عكاس (دوار تشرين) في حي الأربوية قبل حوالي أسبوعين، إلى إلحاق أضرار بسيارة تابعة لوحدات حماية المرأة وإصابة شخصين بشكل طفيف.

إعداد: جانو شاكر – تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/jCbxg