بغداد 25°C
دمشق 22°C
الثلاثاء 20 أكتوبر 2020

«داعش» يفرض الاتاوات على الفلاحين… هذه عاصمة التنظيم الجديدة


خاص ـ الحل العراق

رجح #مجلس #محافظة_نينوى، اليوم الاثنين، أن تشهد الأيَّام المقبلة، أكبر عملية تمويل لـ “#داعش”، من خلال ابتزاز الفلاحين وجبرهم على دفع الاتاوات أو حرق مزارعهم، فيما كشف عن عاصمة التنظيم الجديدة.

اضحوي الصعيب ـ أرشيفية

عضو المجلس #اضحوي_الصعيب، قال لـ”الحل العراق“، إن «تنظيم داعش يقوم بابتزاز الفلاحين على دفع الاتاوات في المناطق التي تتعاني من الفراغ الأمني، وهي مناطق غرب قضاء #البعاج المفتوحة التابعة لمحافظة نينوى، إلى صحراء #الجزيرة الممتدة إلى الأنبار وصلاح الدين».

لافتاً إلى أن «داعش يتواجد بمناطقة #الجزيرة ويتخذها عاصمة له، ويتنقل عناصر التنظيم بحرية تامة وهذه المناطق متاخمة للقرى #الزراعية التي شهدت موسماً زراعياً ناجحاً بامتياز ولا توجد قوى أمنية لحماية هؤلاء المزارعين وهم يخضعون لسطوة وابتزاز #التنظيم المتشدد».

وأشار إلى أن «الحكومة الاتحادية تتحمل المسؤولية الكاملة لعدم ارسالها قوات أمنية لهذه المناطق، وجعل تنظيم “داعش” يتحرك بحرية تامة ويفرض الاتاوات على الفلاحين».

ورغم إعلان النصر على تنظيم #داعش وتطهير أغلب المدن العراقية من سيطرة التنظيم، إلا أن عناصره مازالوا يتحركون في مناطق متعددة من العراق ويمارسون عمليات الخطف والاغتيال.

وكان مصدر أمني قد قال في وقت سابق  لـ “الحل العراق”، إن «مسلحو تنظيم #داعش ينزلون ليلاً من #جبل_قراجوغ الواقع في قضاء #مخمور شرقي مدينة #الموصل ويفرضون الإتاوات على سكان القرى في أطراف القضاء».

وبالرغم من إعلان العراق انتصاره على التنظيم المتشدد عام 2017، إلا أن “#داعش”، مازال يمتلك إمكانية شن بعض الهجمات على أماكن وأقضية في محافظات وسط وشمال العراق، فيما أعلنت قوات سوريا الديمقراطية في 23 آذار/ مارس الماضي عن القضاء على آخر معاقل التنظيم في بلدة #باغوز الواقعة في محافظة #دير_الزور السورية.

____________________________________

اعداد ـ محمد الأمير

تحرير ـ وسام البازي


التعليقات