رتل تركي يدخل إدلب مع استحضار النظام تعزيزات «غفيرة» إلى الشمال

Share on facebook
Share on twitter
Share on telegram
Share on email
Share on whatsapp

رصد (الحل) – أفادت صحيفة «الوطن» المقربة من السلطات في دمشق بأن الجيش السوري أرسل تعزيزات «غفيرة» إلى مواقعه في جبهات أرياف #حماه الشمالي و #إدلب الجنوبي، لانتزاع المحاور الخاضعة حالياً لنفوذ «جبهة #النصرة».

وذكر المصدر ذاته أن رتلاً عسكرياً جديداً لتركيا دخل إلى سوريا من معبر #كفر_لوسين الحدودي مع لواء #اسكندرون إلى# إدلب، وهو مؤلف من 20 آلية عسكرية، وقد اتجه إلى النقاط التركية المنتشرة وفق اتفاق خفض التصعيد.

وفي سياق متصل، تعهد وزير الخارجية السوري (وليد المعلم) بالقضاء على «جبهة النصرة»، كما شدد على ضرورة خروج كل القوات الأجنبية الموجودة في سوريا “بشكل غير شرعي”.

وحدثت مواجهات غير مسبوقة بين تركيا والنظام السوري مؤخراً، بعد استهداف متبادل بين نقاط المراقبة التركية ومواقع للجيش في الشمال.

وتمثل «النصرة» نواة لهيئة تحرير الشام، أكبر جماعة جهادية تقاتل في إدلب، وهو اسم سابق تخلت عنه الجماعة بعد أن أعلنت فك ارتباطها عن تنظيم القاعدة.

إعداد وتحرير: سامي صلاح

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/0D0Oq
سامي صلاح

سامي صلاح

محرر في قسم الأخبار بموقع الحل. مهتم بمتابعة النزاعات وأخبار القوى المتشددة والجماعات الإرهابية.
المزيد