مبعوث السويد من القامشلي: المجتمع الدولي يدعم مشاركة الإدارة الذاتية في مفاوضات الحل

القامشلي (الحل) – قال المبعوث السويدي للأزمة السورية، إن المجتمع الدولي على يقين بوجوب أن يشارك ممثلو مناطق شمال وشرق سوريا في محادثات السلام في سوريا وخاصة «الأكراد»

وجاء حديث بير أورنيوس المبعوث السويدي الخاص للأزمة السورية، أثناء رده على أسئلة الصحفيين بعد وصوله إلى دائرة العلاقات الخارجية في القامشلي اليوم، على رأس وفد سويدي، وصف بأنه «رفيع المستوى».

وفي رده على سؤال حول إمكانية تقديم الدعم السياسي للإدارة الذاتية، لمشاركتها في محادثات #جنيف و #اللجنة_الدستورية، قال أورينيوس إن #السويد كما المجتمع الدولي على يقين بوجوب أن يشارك ممثلو هذه المنطقة في محادثات السلام في سوريا وخاصة «الأكراد».

وحول إمكانية الاعتراف بالإدارة الذاتية، أكد أورينيوس أنه لن تتم مناقشة هذه القضية في هذه الزيارة، وأنهم ملتزمون بالقانون الدولي، والقرار 2254 الذي يؤكد على وحدة الأراضي السورية.

لحظة وصول المبعوث السويدي إلى القامشلي

وبخصوص مسألة إنشاء محكمة خاصة لمحاكمة عناصر «داعش» في مناطق #الإدارة_الذاتية، أشار المسؤول السويدي إلى أن «السويد تعتقد بحتمية تقديم الجناة الإرهابيين إلى العدالة، وأن خيار إنشاء #المحكمة_الدولية تمثل إحدى هذه الأفكار، والتي من الممكن أن تكون هنا أو تكون في العراق أو في مكان آخر»، وفق تعبيره.

وأضاف أورينيوس، «لكن المسألة بالغة التعقيد والنقاش صعب ومستمر في هذا الإطار، ذلك أننا نؤمن بشكل مطلق بحتمية محاكمة هؤلاء الإرهابيين، ولكن هذا المسار القانوني سيأخذ وقتاً طويلاً وسيكون شاقاً إلى أن نجد طريقة لتحقيقه».

وأوضح رئيس الوفد السويدي لوسائل الإعلام أنهم سبق وأن قدموا مساعدات إنسانية في مجال إعادة الإعمار في هذه المنطقة، وأن الهدف من هذه الزيارة هو تقييم الأوضاع لرؤية ما يمكن تقديمه أكثر. كما عبر عن تقديره للتضحيات التي قدمت في مجال الحرب ضد تنظيم «داعش».

ووصف عبدالكريم عمر الرئيس المشترك لدائرة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية، الزيارة بأنها الأولى من نوعها لوفد دبلوماسي رفيع المستوى يمثل دولة أوروبية في زيارة رسمية لمناطق الإدارة الذاتية، تهدف لتعزيز العلاقات السياسية والتعاون بين الجانبين.

وأشار «عمر» إلى أن الزيارة ستستمر لمدة يومين، على أن يقوم الوفد بجولة لمقبرة الشهداء في القامشلي، وأن يجتمع مع الأحزاب السياسية في الإدارة الذاتية مساء اليوم.

ويضم الوفد كارل يوهان وينبرغ مسؤول الملف السوري في وزارة الخارجية السويدية، و بير دانس مسؤول الوكالة السويدية للتنمية الدولية ((SIDA وأفين جتين (من أصول كردية) خبيرة قانونية وممثلة وزارة الدفاع السويدية.

إعداد: جانو شاكر – تحرير: رجا سليم

علق على الخبر

الرابط القصير للمقال: https://7al.net/z5RuG